آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-11:20م

اخبار محلية


الحكومة تُحمّل مليشيا الحوثي مسؤولية سلامة القاضي قطران

الأحد - 14 أبريل 2024 - 04:02 م بتوقيت عدن

الحكومة تُحمّل مليشيا الحوثي مسؤولية سلامة القاضي قطران

سؤال بلس/خاص:

حملّت الحكومة اليمنية، مليشيا الحوثي الإرهابية، المسؤولية الكاملة عن سلامة القاضي عبدالوهاب قطران، المختطف في سجون المليشيا منذ مطلع يناير الماضي.

 
وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، عبر منصة "إكس"، إن القاضي قطران بدأ إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ أول أيام عيد الفطر المبارك، بعد مرور مائة يوم على اختطافه، وإخفائه قسرا في معتقلاتها.
 
وطالب الوزير الإرياني، "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الأممي ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الممارسات الإجرامية، والضغط على مليشيا الحوثي لإطلاق القاضي عبد الوهاب قطران فورا دون قيد او شرط، والشروع في تصنيفها "منظمة إرهابية"، وتكريس الجهود لدعم الحكومة لاستعادة الدولة وفرض سيطرتها على كامل الأراضي اليمنية".
 
وأشار إلى أن اختطاف واخفاء القاضي قطران جاء على خلفية آرائه ومواقفه المناهضة لممارساتها الإجرامية.

وأوضح الوزير الإرياني أن المليشيا صعّدت من حملات القمع والتنكيل بحق القيادات السياسية والمدنية والصحفيين والإعلاميين والحقوقيين والنقابيين والناشطين في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، بهدف إرهابهم، ومنعهم من نقل الحقائق للرأي العام، وثنيهم عن تبني قضايا الناس ومطالبهم، في عمل إجرامي وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني.
 

وفي أول أيام عيد الفطر المبارك،كشف نجل القاضي قطران، أن والده بدأ إضراباً عن الطعام للتنديد بعملية اختطافه واخفائه قسريا وعدم الإفراج عنه، وناشد الناشطين والحقوقيين بتبني قضيته.
 

وكانت المليشيا الحوثية الإرهابية قد أقدمت في الثاني من يناير الماضين على محاصرة واقتحام منزل القاضي عبد الوهاب قطران، وقام باختطافه وإخفائه قسرا، وترويع أسرته، ونهب وإتلاف أثاث منزله ومقتنياته الشخصية.