آخر تحديث :الأربعاء-12 يونيو 2024-10:31م

ثقافي


سكارليت جوهانسون و«OpenAI».. هل سُرق صوتها؟

الأربعاء - 22 مايو 2024 - 08:23 م بتوقيت عدن

سكارليت جوهانسون و«OpenAI».. هل سُرق صوتها؟

سؤال بلس/وكالات:

تصاعد الخلاف بين الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون وشركة "أوبن إيه آي" بسبب استخدام صوت الأولى في برنامج "تشات جي بي تي".

وفي التفاصيل، أعلنت الشركة عزمها على تغيير صوت أداة المساعدة في "تشات جي بي تي"، بعدما اتهمتها "جوهانسون" بأنها نسخت صوتها عمدا ودون علمها.




وبحسب وكالة "فرانس برس"، كتبت "أوبن إيه آي"، الإثنين، عبر منصة "إكس": "لقد سمعنا التساؤلات بشأن الطريقة التي اخترنا فيها أصوات (تشات جي بي تي)، ونعمل على تعليق استخدام (سكاي Sky) (التي تتفاعل صوتياً مع مستخدمي البرمجية) ريثما نرد» على هذه التساؤلات".

وأضافت "أوبن إيه آي": "صوت (سكاي) ليس بأي حال تقليداً لصوت سكارليت جوهانسون"، مشيرة إلى أنها طوّرت الصوت بناءً على أصوات ممثلات مختلفات.

لكنّ الممثلة الأمريكية تتهم "أوبن إيه آي" ومديرها العام، سام ألتمان، بتعمّد نسخ صوتها دون علمها، ما اضطرها إلى الاستعانة بمحامٍ من أجل الدفع باتجاه تعديل الصوت.

وقالت "جوهانسون" في بيان، الإثنين: "في سبتمبر/أيلول الماضي، تلقيت عرضاً من سام ألتمان، الذي أراد اختياري لأكون صوت نظام (تشات جي بي تي) بنسخة 4.0 الحالية، وقال إنه يعتقد أن صوتي سيريح الناس، لكنني رفضت العرض".

صدمة
وأضافت الممثلة الأمريكية: "عندما سمعتُ العرض التوضيحي، شعرتُ بالصدمة والغضب وعدم التصديق لأن ألتمان طوّر صوتاً يشبه صوتي بشكل مخيف، لدرجة أن أصدقائي المقربين ووسائل الإعلام لم يتمكنوا من تسجيل أي فرق"، مشيرة إلى أن "ألتمان لمح إلى أن التشابه كان مقصوداً، من خلال التغريد بكلمة واحدة، هي (her)".

وكانت "جوهانسون" جسّدت صوت نظام بالذكاء الاصطناعي في فيلم "هير"، الذي لم يُخفِ مطوّرو تشات "جي بي تي" استلهامهم منه، وأوضحت أنها "أُجبرت بعد ذلك على تعيين مستشار قانوني كتب رسالتين إلى ألتمان و(أوبن إيه آي)، ونتيجة لذلك، وافقت (أوبن إيه آي) على مضض على إزالة صوت سكاي".

وأضافت: "في وقت نكافح فيه جميعاً التزييف العميق ونعمل على حماية صورتنا وعملنا وهويتنا، أعتقد أن هذه الأسئلة تستحق الوضوح المطلق"، مشيرة إلى أنها تنتظر "بفارغ الصبر اعتماد التشريعات المناسبة للمساعدة في ضمان حماية الحقوق الفردية".