آخر تحديث :الأربعاء-12 يونيو 2024-10:31م

ثقافي


مسلسل «دواعي السفر».. حكاية إنسانية بين القبطان وأمير عيد

الأربعاء - 22 مايو 2024 - 11:23 م بتوقيت عدن

مسلسل «دواعي السفر».. حكاية إنسانية بين القبطان وأمير عيد

سؤال بلس/وكالات:

حقق المسلسل المصري " دواعي السفر" نجاحا لافتا بعد عرض الحلقة الثالثة عبر منصة watch it، وذلك بسبب اقتراب العمل من مشاكل إنسانية مثل الخوف والإحساس بالغربة.

يتكون مسلسل "دوعي السفر" من 10 حلقات، ويعرض حلقتين كل يوم أربعاء ويشارك في البطولة: أمير عيد، كامل الباشا، نادين، أحمد غزي، أيمن الشيوي، جلا هشام، أحمد فاضل، دنيا وائل، سلمىييف و إخراج محمد ناير.



ويعد هذا المسلسل التعاون الثاني الذي يجمع النجم أمير عيد مع السيناريست محمد ناير، بعد مسلسل ريفو، وهي التجربة الأولى لمحمد ناير في عالم الإخراج.


"دواعى السفر" أولى تجارب محمد ناير الإخراج التلفزيونى، بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في عالم التأليف ونالت على إعجاب الجمهور وآخرها مسلسل "ريفو".

وتدور أحداث مسلسل "دواعي سفر" حول علاقة الصداقة التي تنشأ بين الشاب "علي" وجاره المتقدم في السن القبطان إبراهيم، ليجد كل طرف ما يبحث عنه في الآخر.

أحداث الحلقة الثالثة من مسلسل "دواعي السفر"
شهدت الحلقة الثالثة من من مسلسل "دواعي السفر" تطورا كبيرا، وجاءت تحت عنوان "الحب وأشياء آخرى".

وفي هذه الحلقة، صعد علي "أمير عيد" مع جاره القبطان إبراهيم "كامل الباشا " إلى شقته، ودار بينهما حوارا شديد العمق عن الحوف من الوحدة، تحدث القبطان قائلا: أنظر إلى الناس من النافذة بحثا عن الونس"، ليرد عليه أمير عيد قائلا: "الناس نفسها تبحث عن الونس، نشكو من الزحمة طوال النهار، وعندما نعود للمنزل نشكو من الوحدة".