آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-03:20م

تقارير


تصعيد حوثي.. أقر بمهاجمة سفينة وتنفيذ عمليتين على إسرائيل

الخميس - 13 يونيو 2024 - 03:36 م بتوقيت عدن

تصعيد حوثي.. أقر بمهاجمة سفينة وتنفيذ عمليتين على إسرائيل

سؤال بلس/العين الإخبارية:

أقرت مليشيات الحوثي، الأربعاء، بمهاجمة سفينة «توتور» بزورق مفخخ في البحر الأحمر، وتنفيذ عمليتين بالشراكة مع فصيل عراقي على إسرائيل.


وأكدت مليشيات الحوثي في بيان لناطق جناحها العسكري يحيى سريع أن استهداف سفينة (TUTOR) في البحر الأحمر تم بزورق مفخخ وطائرات مسيرة وصواريخ باليستية، مشيرة إلى إصابة السفينة بشكل بالغ وباتت معرضة للغرق.


وبرر الحوثي هجومه على السفينة بسبب انتهاك الشركة المالكة لها لقرار حظر الدخول إلى موانئ إسرائيل.


في السياق، أعلنت المليشيات تنفيذ هجومين بالشراكة مع فصيل عراقي يدعى «المقاومة الإسلامية العراقية»، استهدف الأول «هدفا حيويا في مدينة أسدود بصواريخ مجنحة»، فيما الآخر «استهدفت هدفا مهما في مدينة حيفا بعدد من الطائرات المسيرة».

وفي 6 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت مليشيات الحوثي، تنفيذ أول هجوم مشترك مع ما يسمى «المقاومة الإسلامية في العراق» وهو واجهة أعلن تشيدها مؤخرا لجميع الفصائل الموالية لإيران في العراق، ضد سفينة تحمل معدات عسكرية في ميناء حيفاء الذي يبعد جوا عن بغداد بأكثر من 880 كيلو مترا.

ولاحقا، نفى الجيش الإسرائيلي هذا الهجوم المشترك الذي عكس اندماجًا للأذرع الإيرانية، لتصعيد أكثر في المنطقة، وفقا لخبراء.

وتشن مليشيات الحوثي، المدعومة من إيران، هجمات ضد سفن الشحن قبالة السواحل اليمنية منذ أشهر، وهجمات أخرى باتجاه إسرائيل، قائلة إنها تتصرف تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة.

ويهدد هجوم مليشيات الحوثي على سفينة توتور بكارثة بيئية بعد أن بدأت المياه بالتسرب فعليا إلى جسم السفينة، وهي معلومات أكدها مسؤول في قوات خفر السواحل اليمنية، فضل عدم ذكر اسمه، مشيرًا لـ«العين الإخبارية»، إلى أن هناك «كارثة أخرى على وشك الحدوث في البحر الأحمر بعد تعرض سفينة فحم لهجوم بزورق مفخخ أعقبه هجوم آخر بمقذوف ما أدى إلى تسرب المياه إليها».