آخر تحديث :الإثنين-22 يوليه 2024-05:09م

رياضة


يورو 2024.. إسبانيا تكتسح كرواتيا بثلاثية نظيفة

السبت - 15 يونيو 2024 - 11:53 م بتوقيت عدن

يورو 2024.. إسبانيا تكتسح كرواتيا بثلاثية نظيفة

سؤال بلس/وكالات:

اكتسح المنتخب الإسباني نظيره الكرواتي بثلاثية دون رد، اليوم السبت، في مستهل مشوار الفريقين ببطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2024) في ألمانيا، على الإستاد الأولمبي ببرلين، ضمن "مجموعة الموت" الثانية التي تضم إيطاليا وألبانيا.

سجل ثلاثية منتخب إسبانيا كل من ألفارو موراتا (ق29) وفابيان رويس (ق32) وداني كارفخال (ق45).


وتألق في المباراة الحارس الإسباني أوناي سيمون، الذي أبعد كل الخطورة عن مرماه، رغم خطأه في الشوط الثاني الذي كاد يكفله هدفاً لولا تصديه لركلة جزاء.

وعانى المنتخب الكرواتي من ضعف التغطية في دفاعاته من العمق، رغم إحكامه للجانبين وخطورته هجومياً، ليسقط أمام قوة "لاروخا" وكثافتهم في اللعب وتقارب خطوطهم، مع تراجع لمستوى القائد الكرواتي لوكا مودريتش، الذي غادر الملعب (ق65).

وانتظر منتخب إسبانيا النصف ساعة الأولى قبل أن يستغل ضعف دفاعات كرواتيا ليلدغها بهدفين متتاليين في غضون ثلاث دقائق.

ونجح مهاجم أتلتيكو مدريد موراتا، في تسجيل أول أهداف بلاده في اليورو (ق29) مستغلاً ضعف التكتل الدفاعي للخصم في العمق، حيث تسلم كرة بينية رائعة من فابيان رويس، لينطلق إلى داخل منطقة الجزاء ويسدد بيسراه في مرمى الحارس دومينيك ليفاكوفيتش.

ويعد الهدف هو الـ36 لموراتا مع منتخب إسبانيا في 73 مباراة، لينفرد بكونه رابع الهدافين التاريخيين، كما يعد هدفه هو السابع في أمم أوروبا ليصبح ثالث الهدافين التاريخيين، فقط خلف بلاتيني (9) وكريستيانو رونالدو (14).

وبعدها بثلاث دقائق، أضاف فابيان رويس الهدف الثاني بشكل رائع بعدما تحكم في الكرة على حدود المنطقة وراوغ قائد كرواتيا، لوكا مودريتش، وبعده بروزوفيتش، وليسدد بعدها بيسراه كرة قوية من بين ساقي سوتالو، ليدك شباك ليفاكوفيتش.

ويعد الهدف هو الثالث لفابيان رويس في 24 مباراة مع إسبانيا.

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول سجل داني كارفاخال، لاعب ريال مدريد، الهدف الثالث للمنتخب الإسباني مستغلاً عرضية رائعة من الرواق الأيمن للامين يامال، لينقض عليها من بين المدافعين ويسدد في الشباك الكرواتية.

ويعد الهدف هو الأول لكارفاخال مع إسبانيا في 44 مباراة، ليصبح أيضاً اللاعب الأكبر سناً في المنتخب الإسباني الذي يهز معه الشباك (32 عاماً و156 يوماً) وذلك على يد أصغر اللاعبين سناً الذي يصنع هدفاً (لامين يامال عن عمر 16 عاماً و338 يوماً).

وبهذا تحصد إسبانيا أول ثلاث نقاط لتتصدر مجموعتها وتبعث برسالة لباقي المنافسين على كونها من المرشحين الأقوياء للقب، في انتظار ما ستسفر عنه مواجهة إيطاليا وألبانيا.

وستكون المباراة الثانية لإسبانيا أمام حاملة اللقب، إيطاليا، يوم الخميس 20 يونيو (حزيران) الجاري.