آخر تحديث :السبت-13 يوليه 2024-11:58م

تقارير


مخزن أسلحة وشبكة اتصالات.. ضربات أمريكية تدك مواقع حوثية حيوية

الخميس - 20 يونيو 2024 - 06:10 م بتوقيت عدن

مخزن أسلحة وشبكة اتصالات.. ضربات أمريكية تدك مواقع حوثية حيوية

سؤال بلس/العين الإخبارية:

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، سلسلة جديدة من الضربات على أهداف عسكرية لمليشيات الحوثي في محافظتي ريمة والحديدة المطلة على البحر الأحمر.

وقالت مصادر محلية وأمنية خاصة لـ"العين الإخبارية" إن "3 ضربات أمريكية على الأقل دكت مخزن أسلحة للحوثيين في بلدة "الطائف" الساحلية في مديرية الدريهمي إلى الجهة الجنوبية من الحديدة.


وأكدت المصادر أن «الغارات الأمريكية استهدفت مخزنا بدور أرضي داخل مزرعة عبدالجليل ثابت شمال محوات الطائف، حيث كانت مليشيات الحوثي تتخذه مخزنا للأسلحة وقد أدت الضربات إلى وقوع انفجارات عنيفة وحريق كبير وتطاير كثيف للشظايا على مدى ربع ساعة ووصلت إلى منازل سكنية في المنطقة».

وأشارت المصادر إلى أن «مخزن الأسلحة الذي تم قصفه كان قد نقلت إليه مليشيات الحوثي شحنة أسلحة مهربة عبر البحر الأحمر من إحدى دول القرن الأفريقي إلى داخل المزرعة الواقعة على شاطئ الطائف وذلك بواسطة مراكب تقل مواشي قبل أيام من عيد الأضحى».

في السياق، قالت المصادر لـ"العين الإخبارية" إن «عدة ضربات أمريكية استهدفت شبكة اتصالات عسكرية لمليشيات الحوثي في مديرية الجبين، مركز ريمة في قصف يحدث للمرة الثانية على التوالي على المحافظة».

واعترفت مليشيات الحوثي بوقوع 7 غارات على مواقعها العسكرية في محافظتي الحديدة وريمة وتكتمت عن الخسائر التي تعرضت لها.

وكانت ضربات أمريكية قصفت مواقع عسكرية حوثية في جزيرة كمران شمالي المحافظة ومطار الحديدة الدولي جنوبي المدينة بنحو 10 ضربات.

وفي وقت سابق، الإثنين، قالت مصادر أمنية يمنية رفيعة لـ"العين الإخبارية"، إن عدة ضربات أمريكية مركزة خلفت 39 قتيلا بينهم خبراء أجانب وقيادات رفيعة في ما يسمى "القوات البحرية" و"القوات الجوية"، للحوثيين منهم كانوا يتواجدون في مخبأ سري تحت الأرض.

وأكدت المصادر مقتل 4 خبراء أجانب مختصين في شبكات أنظمة الرادار وأجهزة التعقب والاستشعار البحرية، بينهم إيرانيان عضوان بالحرس الثوري وثالث في حزب الله وهو من جنسية أفريقية"، وذلك في ضربات استهدفت موقعا حساسا للمليشيات البحرية الحوثية في الجبانة شمالي الحديدة.

وتأتي هذه الضربات عقب تصاعد هجمات مليشيات الحوثي بشكل بالغ الخطورة مؤخرا منها هجوم على سفينة الفحم اليونانية إم في تيوتر بقارب مفخخ قبالة الحديدة والتي غرقت أمس الأربعاء.

كما بات الغرق يهدد ناقلة البضائع "فيربينا" الأوكرانية بخليج عدن بعد تعرضها لهجوم حوثي بصاروخين مضادين للسفن.

وشن الحوثيون منذ 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أكثر من 190 هجومًا منها هجوم أدى إلى غرق سفينة روبيمار في البحر الأحمر وسقوط قتلى وجرحى ومفقودين من سفن أخرى، فيما ترد أمريكا وحلفاؤها بضربات انتقامية على مواقع الحوثيين.