آخر تحديث :السبت-13 يوليه 2024-11:58م

منوعات


اختراع "إنترنت الجسم" يمكن أن يُحدث ثورة في الأجهزة التقنية

الثلاثاء - 21 نوفمبر 2023 - 10:31 م بتوقيت عدن

اختراع "إنترنت الجسم" يمكن أن يُحدث ثورة في الأجهزة التقنية

سؤال بلس/وكالات:

ابتكر باحثون في جامعة بوردو ما يسمونه "إنترنت الجسم"، وهو مفهوم جديد يمكن أن يحدث ثورة في كيفية تفاعلنا جميعاً مع التكنولوجيا.

ويكمن سحر هذه التكنولوجيا في رقائق الكمبيوتر الصغيرة. ويتم إرفاق النموذج الأولي بالجزء الخلفي من الهاتف، ويستخدم جسم الإنسان كموصل، ويسمح بنقل المعلومات ببساطة عن طريق اللمس.

وتقوم هذه التقنية بشكل أساسي بإنشاء فقاعة حول الجسم تحمل المعلومات إلى أي جهاز يتم لمسه. على سبيل المثال، قام المخترع، شرياس سين، ببث الموسيقى من هاتفه إلى مكبر الصوت بمجرد لمس السلك. وقال سين بعد هذا الإنجاز "كان حلمي هو اختراع تكنولوجيا جديدة، والتأثير على حياة مليار شخص".


وبدأ سين الطريق نحو ابتكاره، عندما أدرك أن تقنية بلوتوث التقليدية تتطلب الكثير من الطاقة وعمر البطارية لتشغيلها. وتستهلك تقنيته التي تسمى WI-R جزءاً صغيراً من الطاقة للحصول على نفس النتائج. وسيكون لذلك تأثير كبير على عمر البطارية. ويمكن ألا تحتاج الأجهزة القابلة للارتداء تقريباً للشحن للأجهزة منخفضة السرعة، ويتم شحنها مرة واحدة لفترة طويلة، وبشكل نادر جداً، للأجهزة عالية السرعة".

وبعيداً عن توصيل جميع الأجهزة - الساعة الذكية وسماعات الرأس وما إلى ذلك - تتمتع هذه التكنولوجيا بالقدرة على السماح للأشخاص بفتح الأبواب المشفرة، أو دفع ثمن الأشياء بلمسة بسيطة، أو تبادل ملفات البيانات مع شخص آخر بمجرد هز أيديهم.

ومع اختراع التكنولوجيا، ينصب تركيز سين الآن على إنشاء الأجهزة التي تستخدمها. ويضيف "يجب أن نتوقع رؤية شيء ما بين عامي 2025 و2026. اليوم، هناك 5 مليارات جهاز بلوتوث يتم بيعها كل عام. ويجب أن تعمل هذه التكنولوجيا على تعزيز كل هذه التقنيات تقريباً أو استبدالها".

وفي الوقت الحالي، يتم استخدام هذه التكنولوجيا في أجهزة خارج الجسم، ولكن في المستقبل، من الممكن أن تكون موجودة في شريحة داخل الدماغ، بحسب موقع ويش تي في.