آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-11:56م

تقارير

وسط انباء عن تعثر جولة مفاوضات تبادل الاسرى..
مليشيات الحوثي ترفض مبدأ الكل مقابل الكل وتعطل أولى خطوات السلام بالبلد

الإثنين - 27 نوفمبر 2023 - 07:28 م بتوقيت عدن

مليشيات الحوثي ترفض مبدأ الكل مقابل الكل وتعطل أولى خطوات السلام بالبلد

سؤال بلس/خاص:

تعثرت جولة المفاوضات التاسعة، المتعلقة بالأسرى والمختطفين، المقرر انطلاقها الأحد، في العاصمة الأردنية عمّان، برعاية من الأمم المتحدة.


ونقلت وسائل إعلام محلية وعربية ،عن مصادر حكومية قولها إنه تم تأجيل الجولة الجديدة من مفاوضات الأسرى والمختطفين، إلى أجل غير مسمّى، وإلغاء الاجتماع التمهيدي الذي كان من المقرر انعقاده أمس السبت، في العاصمة الأردنية عمّان.



وكان من المقرر انطلاق الجولة الجديدة من المفاوضات بين ممثلين عن الفريق الحكومي، وآخرين عن ميليشيا الحوثي، في الـ22 من شهر نوفمبر الجاري، في مدينة جنيف السويسرية، قبل أن يتم تأجيله إلى الـ26 من الشهر ذاته، على أن يُعقد في العاصمة الأردنية عمّان، إلا أنه تم تأجيل ذلك، دون تحديد موعد حتى اللحظة.



ويأتي هذا التأجيل بعد أيام من إعلان الفريق بالحكومة الشرعية في مفاوضات تبادل الأسرى، وأن جولة أخرى ستبدأ يوم الاحد القادم، مؤكدا أن المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة ستعقد جولة جديدة في الـ26 من الشهر الجاري.


ويثير هذا التأجيل العديد من التساؤلات حول أسبابه، ومدى التزام ميليشيات الحوثيين بمبدأ الكل مقابل الكل، الذي يؤكد الفريق الحكومي اليمني على ضرورة الالتزام به.



على مدى جولات التفاوض الثمانية السابقة، التي ترعاها الأمم المتحدة بين الأطراف اليمنية، جرى تبادل 1100 أسير ومختطف، عقب مباحثات العام 2020، ونحو 887 أسيرا ومختطفا جرى الإفراج عنهم خلال العام الجاري.



ويأمل اليمنيون أن يتم تجاوز هذا التأجيل، وعقد الجولة التاسعة من المفاوضات في أقرب وقت ممكن، على أن تسفر عن نتائج إيجابية، تساهم في إنهاء معاناة الأسرى والمعتقلين والمخفيين قسرًا، وإعادة شملهم بأسرهم.



في ضوء ما سبق، يمكن طرح بعض التساؤلات حول إمكانية نجاح مفاوضات تبادل الأسرى في إحياء عملية السلام في البلد.