آخر تحديث :السبت-15 يونيو 2024-11:53م

ثقافي


أبرز المسلسلات الرمضانية في 2024 المستندة إلى روايات أدبية

الثلاثاء - 12 ديسمبر 2023 - 08:10 م بتوقيت عدن

أبرز المسلسلات الرمضانية في 2024 المستندة إلى روايات أدبية

سؤال بلس/وكالات:

لم يخلُ موسم رمضاني إلا وشاهدنا أكثر من مسلسل مأخوذ عن رواية أدبية أو مستند إلى نصها، حتى باتت طبقاً رمضانياً شهياً يستقطب العديد من المشاهدين، ويلقى استحسانهم، بغض النظر عن التغيرات التي حدثت في النص الأصلي.

ويشهد موسم دراما رمضان 2024 عدداً من الأعمال الدرامية المأخوذة عن روايات أدبية مشهورة، نستعرضها فيما يلي:

مسلسل "عتبات البهجة"
يخوض الفنان المصري يحيى الفخراني دراما رمضان 2024 بمسلسل عنوانه "عتبات البهجة"، مستنداً إلى رواية تحمل الاسم ذاته، للكاتب المصري إبراهيم عبدالمجيد، الحائز على العديد من الجوائز كجائزة نجيب محفوظ للرواية وجائزة النيل.

وبهذا المسلسل، يعود الفخراني للماراثون الرمضاني بعد غياب عامين، منذ مسلسل "نجيب زاهي زركش" الذي عرض في رمضان 2021.

ومسلسل "عتبات البهجة" من إخراج مجدي أبو عميرة، ورؤية تلفزيونية لمدحت العدل، وتدور أحداثه في 15 حلقة، لتصبح المرة الأولى في تاريخ الفخراني الفني، خوضه مسلسلاً درامياً قصيراً.

وكما يوحي الاسم، فالمسلسل يدعو إلى إضفاء البهجة والبسمة على وجوه كبار السن، لاسيما الأجداد، إذ تدور أحداثه في إطار اجتماعي إنساني، عن علاقة الجد بأحفاده، مع إسقاطات على أكثر من زمن، ويجسد فيه الفخراني دور الجد الذي يتولى تربية أحفاده.

وفي الرواية، فإن بطل "عتبات البهجة" رجل جاوز الخمسين من عمره، يتأمل ما مضى من حياته، يحاور نفسه ويسأل صديق عمره ونظيره في السن "لماذا كلما اقتربت منَّا البهجة ابتعدت عنَّا؟" فيرد صديقه قائلاً: إن "الوقوف على عتبات البهجة خير من الدخول إلى البهجة نفسها، لأنك إن دخلت إليها قتلتك وأهلكتك".
وتعد جومانة مراد، أولى مفاجأت مسلسل الفخراني، الذي تشاركه للمرة الأولى في مسيرتها الفنية، ولا يزال القائمون على المسلسل يعملون على اختيار باقي أبطاله.



مسلسل "إمبراطورية ميم"
يعيد الفنان المصري خالد النبوي إحياء رائعة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة "إمبراطورية ميم"، الذي صدر عام 1972، ويعد أحد كلاسيكيات السينما المصرية، ولكن هذه المرة يجسد النبوي القصة الحقيقية للرواية، التي تعود للكاتب الكبير الراحل إحسان عبدالقدوس، التي صدرت ضمن مجموعة قصصية بعنوان "بنت السلطان" عام 1965.
والرجل هو بطل أصل الرواية، أما الفيلم فكانت بطلته امرأة، ويجسد النبوي في المسلسل، الذي يخرجه محمد سلامة، ويعالجه درامياً المؤلف سليمان عبدالمالك، دور الأب الذي يتحمل مسؤولية تربية أبنائه الـ6 بعد وفاة زوجته، ويجعل أسماءهم جميعاً تبدأ بحرف الميم، ويفني عمره كله في رعايتهم، ظناً منه أنه سيصنع من خلالهم إمبراطورية تمثل امتداداً له، كما كان هو لوالده، ثم يفاجأ عند وصولهم لسن المراهقة أنهم يرفضون سيطرته عليهم، ويتخلصون من القيود التي يحاول فرضها من منطق الأب المحب، فتتوتر العلاقة بينه وبينهم.
و"إمبراطورية ميم" هو التعاون الثاني بين خالد النبوي والمخرج محمد سلامة، بعدما قدما معاً مسلسل "راجعين يا هوى" عام 2022، المأخوذ عن رواية للكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة.



مسلسل "الحشاشين"
يخوض النجم المصري كريم عبدالعزيز دراما رمضان بمسلسل تاريخي بعنوان "الحشاشين" المأخوذ عن رواية أو كتاب بالاسم ذاته، وصف بأنه عمل مهم وضخم وسيجذب الجمهور، نظراً لاستعراضه شخصية حسن الصباح.
والعمل الذي يتناول قصة جماعة الحشاشين التي اشتهرت عبر التاريخ بأعمال اغتيالات وعنف، يخرجه بيتر ميمي، ويؤلفه عبدالرحيم كمال، ويجسد فيه كريم شخصية حسن الصباح، مؤسس طائفة الحشاشين، وهي شخصية مثيرة للجدل، يكتنفها الغموض وتدور حولها أساطير وروايات متضاربة.

وطائفة الحشاشين هي جماعة متطرفة توصف بأنها إسماعيلية نزارية تعتمد على اغتيالات شخصيات مهمة، سواء مسلمة أو مسيحية، من أجل نشر الرعب في قلوب الناس والحكام.
وسيتناول المسلسل، الذي يتم تصويره داخل وخارج مصر، العديد من الأحداث الهامة المرتبطة بجماعة الحشاشين، منها محاولتهم اغتيال صلاح الدين الأيوبي، الذي خاض العديد من المعارك ضد الصليبيين من أجل استعادة الأراضي المقدسة.
ويشارك كريم في المسلسل، كل من فتحي عبدالوهاب، وشريف سلامة، وميرنا نور الدين، وأحمد كشك، وسوزان نجم الدين، وياسر علي ماهر، وعدد آخر من الفنانين الشباب.



مسلسل "ألف ليلة وليلة"
يعود الفنان المصري ياسر جلال إلى دراما رمضان 2024 مقدماً شخصية "شهريار" في مسلسل "ألف ليلة وليلة"، المستند إلى أهم كتب التراث العربي "ألف ليلة وليلة" شديدة الثراء، التي يولع بها الشرق والغرب معاً، ولا تزال تلهم الأدباء حول العالم.
ومسلسل "ألف ليلة وليلة" في رمضان 2024، بطولة ياسر جلال، وياسمين رئيس، ونور، وشيري عادل، وتارا عماد، ومايان السيد، وعبدالعزيز مخيون، وأحمد بدير، ومحمد التاجي، ووفاء عامر، وأيتن عامر، ومحمود البزاوي، وفتوح أحمد، ومحمد علي رزق، ومن تأليف أنور عبدالمغيث وإخراج إسلام خيري.
وكان المسلسل تأجّل من رمضان الماضي بسبب ضخامة إنتاجه وحاجته إلى وقت طويل من التحضير للديكور والملابس والإكسسوارات الخاصة بالفترة الزمنية التي تدور فيها أحداثه، ويعتبره صانعوه أضخم إنتاجات الدراما الرمضانية المقبلة.
وتدور أحداث العمل حول إعادة إحياء حكايات ألف ليلة وليلة، لكن بشكل مغاير تماماً عن الأعمال السابقة المستندة إلى الرواية، إذ تسلط الضوء على المشكلات الاجتماعية وتحديات العلاقات العائلة بشكل جديد معاصر، ويضم حكايات جديدة لم تذكر من قبل وخفايا جديدة بعيداً عن الصورة النمطية لتلك السيرة التاريخية.
وينتمي المسلسل إلى الأعمال الضخمة إنتاجياً، خاصة أن طبيعة العمل تعتمد علي التصوير الخارجي والجرافيك عالي الجودة بشكل كبير.