آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-11:20م

تقارير


واشنطن: الحوثي يهدد التجارة بالبحر الأحمر.. وسفن بريطانيا وإيطاليا تنطلق لتعزيز الأمن

الثلاثاء - 19 ديسمبر 2023 - 09:16 م بتوقيت عدن

واشنطن: الحوثي يهدد التجارة بالبحر الأحمر.. وسفن بريطانيا وإيطاليا تنطلق لتعزيز الأمن

سؤال بلس/وكالات:

حذّرت كلٌّ من أمريكا وبريطانيا من خطورة هجمات الحوثيين على السفن التجارية بالبحر الأحمر، فيما قررت إيطاليا إرسال فرقاطة لتعزيز الأمن في البحر الأحمر.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء، أن هجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر تمثل تهديدًا لحرية التجارة العالمية.

وقال الناطق الرسمي باسم البنتاغون، في بيان؛ إن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الذي يزور المنطقة "دان هجمات الحوثيين على الشحن البحري الدولي والتجارة العالمية، ووصفها بأنها غير مسبوقة وغير مقبولة، مشيرًا إلى أن الهجمات تهدد التدفق الحر للتجارة وتعرّض البحّارة الأبرياء للخطر".

من جهتها، حذرت بريطانيا من التدهور الذي يشهده الوضع الأمني في البحر الأحمر، وأكدت في بيان، اليوم الثلاثاء، أن المدمرة دايموند التابعة للبحرية الملكية ستنضم إلى قوة عمل دولية جديدة لحماية السفن في المنطقة.

بدورها، قالت وزارة الدفاع الإيطالية، اليوم؛ إن البحرية سترسل إحدى فرقاطاتها للمساعدة في حماية طريق الشحن في البحر الأحمر من هجمات الحوثيين في اليمن.

فيما قال وزير الدفاع الإيطالي جويدو كروزيتو، في بيان: "ستقوم إيطاليا بدورها بالتعاون مع المجتمع الدولي في التصدي لأنشطة الحوثيين الإرهابية المزعزعة للاستقرار".

وعقد وزير الدفاع الأمريكي اجتماعًا وزاريًا افتراضيًا "مع الوزراء ورؤساء الأركان وممثلين رفيعي المستوى من 43 دولة، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، لمناقشة التهديد المتزايد للأمن البحري في البحر الأحمر".

واعتبر المشاركون أن هذه الهجمات تمثل "انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، ويجب على الحوثيين وقف أعمالهم العدوانية".

ووفق البيان، تمر في الوقت الحالي من 10 إلى 15% من التجارة العالمية عبر البحر الأحمر. وبسبب الهجمات، تضطر شركات الشحن الدولية إلى إعادة توجيه مسارها عبر رأس الرجاء الصالح، ما يؤخر عمليات تسليم السلع والمواد الأساسية أسابيع، بما في ذلك النفط والغاز.
فرنسا تنضم

إلى ذلك، أكدت الحكومة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أنها ستتخذ إجراءات مع شركائها لوضع حد لهجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

جاء ذلك على لسان وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا، أثناء اجتماعها مع نظيرها البريطاني ديفيد كاميرون في باريس.

وأضافت كولونا: “نعلم أن الحوثيين غالبًا ما يحصلون على دعم من إيران”.

وتابعت: “سيتم اتخاذ إجراءات بالتنسيق مع حلفائنا.. نحن بحاجة إلى تعزيز قدرتنا على (تنفيذ) العمليات في هذه المنطقة لوضع حد لهذه الهجمات”.

وتأكيدا لتبعيتها المطلقة لإيران، أكدت مليشيا الحوثي، أنهم “لن يوقفوا” هجماتهم التي ينفذونها، في البحر الأحمر على الرغم من تشكيل الولايات المتحدة تحالفًا دوليًا للتصدي لها في الممر الملاحي الدولي.

وقالت مليشيا الحوثي، اليوم، في تصريحات إعلامية؛ إنها ستواصل هجماتها في البحر الأحمر، وقد تشن عملية بحرية هناك كل 12 ساعة تقريبًا وهو ما يتسق مع تصريحات قيادة وزارة الدفاع الإيراني.