آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-11:56م

تقارير


شحنات الموت في 2023.. ضربات موجعة لشرايين الحوثي

الإثنين - 25 ديسمبر 2023 - 05:53 م بتوقيت عدن

شحنات الموت في 2023.. ضربات موجعة لشرايين الحوثي

سؤال بلس/العين الإخبارية:

رغم أن قطع شريان تدفق الأسلحة للحوثي يعد أحد أكبر التحديات بوجه السلطات اليمنية، فإن 2023 شهد ضبط العديد من شحنات الموت برا وبحرا.


فإلى جانب ضبط البحرية الدولية (فرنسا وبريطانيا وأمريكا) 3 شحنات بخط تهريب معروف في بحر العرب يغذي الحوثيين، نجحت الحكومة اليمنية في ضبط أكثر من 22 شحنة في المنافذ البرية وحواجز التفتيش وأخرى، استنادا للمعلومات الاستخباراتية عن طرق وأوكار التهريب.


وتكشف "العين الإخبارية"، في هذا الحصاد، تفاصيل مهمة عن طرق ومنافذ تهريب الحوثي وذلك عبر تحليل عمليات الضبط في 2023، استنادا إلى معلومات خاصة إلى جانب ما تم الإعلان عنه وما أورده آخر تقرير للخبراء المعني باليمن.




وتقدم عمليات ضبط شحنات الموت الـ25 خلال الفترة من آخر ديسمبر/كانون الأول 2022 حتى مطلع ديسمبر/كانون الأول 2023 دليلا دامغا وجديدا على استغلال الحوثي حراك السلام في تحديث ترساناته.


وكثفت المليشيات أعمال التهريب بالتزامن مع نشاط دبلوماسية دول التحالف بقيادة السعودية والأمم المتحدة بحثا عن حل سياسي.


المهرة وعدن.. جبهة متقدمة
تصدرت المهرة (شرق) المحافظات اليمنية المحررة من حيث نسبة ضبط شحنات الأسلحة والمسيرات والمواد المختلفة، وذلك وفقا لرصد أجرته "العين الإخبارية"، للشحنات المضبوطة المعلن عنها في عام 2023.


ووفقا للقائمة، نجحت السلطات اليمنية وتحديدا في منفذ شحن الحدودي، في تنفيذ 7 عمليات ضبط، تضمنت أجهزة تشويش طائرات مسيرة، ومسدسات، مهمات عسكرية ونواظير ليلية، وقطع طائرات بدون طيار ومحركاتها.


وتوصف المهرة بأنها بوابة مفتوحة لتهريب الأسلحة لمليشيات الحوثي وهو ما أكده رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي، خلال زيارته للمحافظة في أغسطس/ آب 2023، بالقول إن المحافظة تحولت إلى" جبهة متقدمة" لمكافحة تهريب الأسلحة للحوثيين.


واحتلت عدن المرتبة الثانية، حيث نجحت قوات الحزام الأمني والحكومة اليمنية في تنفيذ 6 عمليات ضبط لشحنات مهربة تابعة للمليشيات الانقلابية.


وشملت عمليات الضبط شحنات وقود صواريخ، مسدسات، أسلحة متنوعة، أجهزة تحكم بالمسيرات، وطائرات بدون طيار، فضلا عن مواد كيمائية تدخل في صناعة المتفجرات.


وجاءت لحج وتعز في المرتبة الثالثة، بضبط 6 شحنات بمناصفة متساوية بين المحافظتين، فيما احتلت شبوة وحضرموت المرتبة الأخيرة بضبط 4 شحنات بمناصفة متساوية بين المحافظتين، كما تم ضبط 3 شحنات في بحر العرب من قبل بريطانيا وفرنسا وأمريكا بعمليات منفصلة.


تهريب الدرونز
تظهر قائمة التعقب التي أعدتها "العين الإخبارية"، أن الطائرات بدون طيار تتصدر أولويات التهريب لدى مليشيات الحوثي، حيث حاولت المليشيات بنحو 6 مرات تهريبها لمناطق سيطرتها شمال اليمن، لكن القوات الحكومية كانت لها بالمرصاد.


وضبطت السلطات اليمنية، في 6 عمليات منفصلة، طائرات بدون طيار حوثية وذلك في محافظات المهرة، حضرموت ولحج، فيما ضبطت بعمليتين منفصلتين في المهرة وعدن، أجهزة تحكم بالمسيرات وأجهزة تشويش طائرات مسيرة أيضا.


وكان أخطر هذه الشحنات تلك التي ضبطتها في 5 يونيو/ حزيران الماضي، حيث تم العثور على قطع الطائرات بدون طيار مخبأة في ألعاب أطفال ومتجهة لمليشيات الحوثي وذلك في حاجز "الحديد" الأمني بمديرية طور الباحة بمحافظة لحج (جنوب).


واحتلت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة والذخائر والقذائف، هي الأخرى، مرتبة متقدمة لمليشيات الحوثي، حيث وقعت 8 شحنات بقبضة القوات اليمنية المختلفة، فيما تم ضبط 3 شحنات من قبل البحرية الدولية في بحر العرب.


وتوزعت عمليات الضبط، على تعز، وحضرموت، ولحج، وشبوة، وعدن.


أما مواد وقود الصواريخ والمواد الكيمائية والمهام العسكرية المختلفة، فقد تم ضبط 6 شحنات جميعها في عدن والمهرة، ما يكشف اعتماد المليشيات بشكل كبير مؤخرا على السواحل الجنوبية والشرقية في تهريب أسلحتها.


وعلى مستوى القوات التي نفذت عمليات الضبط، تصدرت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي نسبة ضبط شحنات الموت الحوثية، حيث نجحت بـ7 عمليات من ضبط أسلحة وعتاد وطائرات مسيرة ووقود صواريخ ومواد كيميائية تدخل في صناعة المتفجرات بلحج وعدن.


واحتلت القوات التابعة للداخلية اليمنية المرتبة الثانية، حيث أجرت (أمن شحن بالمهرة، شرطة الدوريات بتعز، شرطة وادي حضرموت) 5 عمليات كان غالبتها بالمهرة.


ونجحت الجمارك اليمنية بضبط نحو 4 شحنات أثناء التفتيش غالبيتها بمنفذ شحن الحدودي، فيما نجحت القوات الجنوبية في شبوة ولحج من ضبط 3 شحنات، بينما سجل اللواء 35 مدرع التابع للجيش اليمني عمليتين ضبط لأسلحة متبادلة بين الحوثي والإخوان في منفذ "الأقروض" بتعز.


تسلسل زمني
تنشر "العين الإخبارية"، تسلسلا زمنيا لعمليات الضبط لشحنات الموت الحوثية، حيث شهد شهر فبراير/ شباط الماضي أعلى نسبة ضبط بمعدل 5 شحنات، منها قذائف وأنظمة مراقبة ومواد كيميائية وطائرات مسيرة وأسلحة مختلفة.


 - 5 يناير/ كانون الثاني 2023: أكدت مصادر أمنية لـ"العين الإخبارية"، ضبط شاحنة تجارية في منفذ "شحن الحدودي مع عمان، وعلى متنها 25 صندوقا تحتوي على قطع طائرات بدون طيار مموهة، حيث تم استخدم وثائق توهم بأنها قطع غيار لشركة اتصالات خاضعة لمليشيات الحوثي شمال اليمن.


 - في اليوم التالي من الشهر نفسه (6 يناير): اعترضت البحرية الأمريكية في خليج عمان مركبا شراعيا بلا جنسية يحمل ما مجموعه 1918 بندقية هجومية من طراز 56-1 و198 بندقية هجومية صغيرة من طراز AKS20U.


 - 15 يناير: اعترضت فرنسا في بحر العرب مركبا شراعيا يحمل 2999 بندقية من طراز 56-1 و 100 بندقية من طراز AKS20U، و50 رشاشا خفيفا، و201 سبطانة خاصة بها، و 23 قذيفة موجهة مضادة للدبابات من طراز دهلاوية و 400 578 طلقة ذخيرة كلها إيرانية وكانت متجهة للحوثيين.


 - 13 فبراير/ شباط: ضبطت القوات الجنوبية شاحنة تقل أسلحة نوع كلاشينكوف في مديرية طور الباحة شمال محافظة لحج قبل وصولها لمليشيات الحوثي.


 - في الشهر نفسه: ضبطت الحكومة اليمنية بمحافظة عدن 200 طائرة مسيرة مزودة بكاميرات مراقبة و4 قواعد إطلاق لقذائف موجهة مضادة للدبابات و15 قذيفة مرتبطة بها، و200 أسطوانة أكسجين لغواصين بأجهزة تنفس ومعدات اتصالات بحرية.


 - 19 فبراير: ضبط شرطة الدوريات في محافظة تعز شحنة من الأسلحة والذخائر في حاجز تفتيش "الشراجة" بمديرية جبل حبشي على متن مركبة نوع "شاص".


 - 22 فبراير: ضبطت قوات الحزام الأمني في مديرية البريقة بعدن نحو 5 أطنان من المنتجات الكيميائية، وهي مسحوق الألومنيوم، ومسحوق أكسيد الحديد، ومسحوق غراء الأرز وراتنج فينولي، بالإضافة إلى قطع غيار رشاشات، وطائرات مسيرة، ومكونات أجهزة بصرية.


 - 25 شباط، اعترضت بريطانيا في بحر العرب سفينة تهريب قادمة من إيران وعثر على متنها على أسلحة منها 7 قذائف موجهة مضادة للدبابات من طراز دهلاوية، تحمل خصائص تقنية مماثلة للمواد المصنعة في إيران.


 - 12 مارس/ آذار: ضبطت الجمارك اليمنية 54 طائرة مسيرة في منفذ شحن الحدودي كانت متجهة للحوثيين.


 - 22 مارس: ضبطت الجمارك اليمنية في منفذ شحن الحدودي بالمهرة 2990 حزاما تكتيكيا (مهمات عسكرية).


 - 27 مارس: ضبطت المقاومة الجنوبية في مفرق الصعيد بمحافظة شبوة شحنتين من كميات ذخائر الأسلحة، والأدوية المهربة قادمة من صنعاء، فيما يبدو أنها كانت موجهة لتنظيم القاعدة الإرهابي.


- 18 مايو/ أيار: ضبطت الداخلية اليمنية شحنة اتصالات كانت في طريقها للحوثيين في ميناء شحن شرقي المهرة، تضم 11 كبينة تغذية وتنظيم محطات شبكات اتصالات PAELTA قوة Am63.


كما تضم أيضا 181 صندوقا يتضمن محولات طاقة كهربائية متحول خاص بكبائن الاتصالات، إضافة إلى 8 قطع أدوات كهربائية تابعة للمحولات.


 - 21 مايو: صادرت الجمارك اليمنية تضبط 5175 حافظة مسدس و1232 زوجا من القفازات التكتيكية و498 منظارا للرؤية الليلية في نفس المعبر الحدودي. 


- 5 يونيو/ حزيران: ضبطت القوات الجنوبية شحنة قطع طائرات مسيرة كانت مخبأة في ألعاب أطفال ومتجهة للحوثيين وذلك في حاجز "الحديد" الأمني في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج.


وضمت "كاميرات" ومحركات "الدينامو"، و"مستلزمات تصنيع أدوات حربية"، بالإضافة إلى "أقنعة" وأجهزة اتصالات لا سلكية وإلكترونية.


 - 11 يونيو: ضبطت قوات الحزام الأمني أجهزة تحكم بالطائرات المسيرة كانت متجهة لمليشيات الحوثي وذلك بالعاصمة المؤقتة عدن على متن شاحنة أدوية.


 - 23 يونيو: ضبطت سلطات الجمارك شحنة من 40 صندوقا من المسدسات تحمل شعار مصنع "غلوك جي إم بي إتش" لطراز غير محدد في معبر شحن الحدودي. 


- 16 يوليو/ تموز: ضبطت قوات الحزام الأمني مركبة شحن ثقيلة (قاطرة) تقل 30 ألف صاعق، وذخائر رشاش عدد 100 ألف طلقة ، بالإضافة إلى ثلاثة أسلحة آلية من طراز كلاشينكوف وسلاح رشاش من طراز مينيمي، وعدد من مسدسات تاتا مع مخازن رصاص إضافية، بالإضافة إلى ناظور سلاح آلي وذلك بحاجز رأس عمران غربي عدن.


 - 10 يوليو: ضبطت قوات الحزام الأمني 4 أطنان من المواد المستخدمة في وقود الصواريخ والتي تستخدمها مليشيات الحوثي. وذلك في العاصمة المؤقتة عدن.


 - 28 يوليو: ضبطت وحدات في اللواء 35 مدرع بمنفذ الأقروض في شحنة أسلحة بينها قطع قناصة قادمة من مناطق مليشيات الحوثي إلى مناطق الإخوان بتعز.


- في أغسطس/ آب: ضبطت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي شحنة من 30 مسدسا في عدن.


- 17 سبتمبر/ أيلول: أحبطت قوات الحزام الأمني شحنة تهريب محركات طائرات مسيرة مموهة كمحركات دراجات نارية وذلك في محافظة لحج، قبل وصولها للحوثي وذلك على متن 3 سيارات نوع "شاص".


- 27 أكتوبر/ تشرين الأول: أحبط الأمن في منفذ شحن الحدودي تهريب أجهزة تشويش طائرات مسيرة للحوثيين كانت بداخل 20 صندوقا مموهة كآلات لحام.


- 8 نوفمبر/ تشرين الثاني: ضبطت قوات اللواء 35 مدرع في منفذ "الأقروض" بتعز كميات من الأسلحة ما قدم دليلا جديدا على تغذية الإخوان للحوثيين بالأسلحة والذخائر.


- مطلع ديسمبر/ كانون الأول: أحبطت النخبة الحضرمية تهريب طائرات مسيرة وأجهزة تجسس في طريقها إلى مليشيا الحوثي كانت بداخل 45 صندوق، وتضم أجزاء طائرات درون وألواح مثلثية وشاشات تحكم وكيبلات وأجهزة تجسس وتنصت، في نقطة دفيقه بمدينة الشحر.


 - 8 ديسمبر/ كانون الأول: تمكنت القوات المشتركة بشبوة من ضبط كميات من الأسلحة الخفيفة والثقيلة وكمية من الذخيرة الحية في أحد الأسواق، وفيما يبدو أنها تتبع تاجر أسلحة له ارتباطات عدة بالمنظمات الإرهابية.