آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-04:45م

تقارير


"صدع عبر الأطلسي" بسبب التهديد الحوثي

الإثنين - 08 يناير 2024 - 11:55 م بتوقيت عدن

"صدع عبر الأطلسي" بسبب التهديد الحوثي

سؤال بلس/وكالات:

شكل حلفاء أمريكا جبهة موحدة ضد الحوثيين في البحر الأحمر، لكن اللافت كان تغيبت إسبانيا وفرنسا، التي تمتلك أكبر قوة بحرية في الاتحاد الأوروبي، عن "التحذير الأخير" الذي قادته الولايات المتحدة للمتمردين لوقف الهجمات عبر الممر التجاري الحيوي.

ويتساءل ليونيل لوران في مقال في بلومبرغ: "هل حصل صدع عبر الأطلسي؟".

ودان الاتحاد الأوروبي بشدة هذه الهجمات من قبل، لكن التحالفات البحرية سياسية للغاية ومعقدة البنية، بحسب الكاتب.

ولم تكن فرنسا خائفة من الاشتباك مع الحوثيين بشكل مباشر في البحر الأحمر، لكنها تفضل أسلوب ديغول في الإبحار عبر مسارها الخاص المستقل عن حلف شمال الأطلسي، بعيداً عن اللجوء لاستعراض القوة.

وبحسب الكاتب، يرى الرئيس إيمانويل ماكرون أنه من "المستسحن اللجوء إلى استجابة أكثر قوة فقط إذا تزايد الاضطراب".


ويتساءل المسؤولون الفرنسيون عما إذا كانت الإجراءات الأمريكية ستؤدي في نهاية المطاف إلى زعزعة استقرار المنطقة بشكل أكبر، وفقاً لما ذكرته صحيفة لوفيغارو.

وفي حالة مدريد، تفيد التقارير أن إسبانيا، وهي إحدى الدول الأوروبية الأكثر تعاطفاً مع الفلسطينيين، تعارض استخدام مهمة بحرية الاتحاد الأوروبي لمكافحة القرصنة في المحيط الهندي لحماية التجارة في البحر الأحمر.


ولفت الكاتب إلى إن الرغبة في تجنب التصعيد في منطقة متفجرة أصلاً هي أمر حكيم، ففي وفي حال لم تنجح الجهود المبذولة لردع هجمات الحوثيين، فإن ذلك يشكل خطراً كبيراً على اقتصاد أوروبا.

ويمثل البحر الأحمر 40% من التجارة بين أوروبا وآسيا، وبما أن حرب أوكرانيا جعلت الاتحاد الأوروبي أكثر اعتماداً على واردات الغاز الطبيعي المسال، فإن المصالح الحيوية للكتلة أصبحت على المحك.

ويلفت الكاتب إلى فرصة ذهبية للأوروبيين الآن، لتعزيز وجودهم البحري وتحديد شروط المشاركة بالتحالف الأمريكي، قبل أن تصبح تكاليف تعطيل التجارة أكبر بكثير.