آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-11:56م

تقارير


أمريكا تغرد منفردة في توجيه ضربة جديدة للحوثيين.. ومسؤول يكشف التفاصيل

السبت - 13 يناير 2024 - 10:25 م بتوقيت عدن

أمريكا تغرد منفردة في توجيه ضربة جديدة للحوثيين.. ومسؤول يكشف التفاصيل

سؤال بلس/العين الإخبارية:

بعد يوم من شن هجمات على نحو 30 موقعا لإضعاف قدرة الحوثيين على استهداف السفن في البحر الأحمر، أكد مسؤول أمريكي، أن الولايات المتحدة نفذت المزيد من الضربات ضد مواقع المليشيات الانقلابية في اليمن.

وبحسب مسؤول أمريكي، فإن الضربات الإضافية التي نفذت اليوم السبت، أصغر بكثير في نطاقها من ضربات الجمعة، مشيرًا إلى أنها استهدفت منشأة رادار يستخدمها الحوثيون.

ضربة أمريكية
المسؤول الأمريكي، الذي رفض الكشف عن هويته، أكد لـ«سي إن إن»، أن الضربة الأخيرة نفذتها الولايات المتحدة بشكل منفرد.

ونقلت «رويترز» عن مسؤولين أمريكيين قولهما، إن الجيش الأمريكي ينفذ ضربة أخرى ضد الحوثيين في اليمن. وأحجم المسؤولان اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما عن تقديم المزيد من التفاصيل.

وفي بيان اطلعت «العين الإخبارية» على نسخة منه، قالت القيادة المركزية الأمريكية: في الساعة 3:45 صباحًا (بتوقيت صنعاء) يوم 13 يناير/كانون الثاني الجاري، نفذت القوات الأمريكية ضربة ضد موقع رادار تابع للحوثيين في اليمن.

وأوضحت القيادة المركزية الأمريكية، أن هذه الضربة نفذتها سفينة يو إس إس كارني (DDG 64) باستخدام صواريخ توماهوك للهجوم البري، مشيرة إلى أنها كانت بمثابة إجراء متابعة على هدف عسكري محدد مرتبط بالضربات التي تم شنها في 12 يناير/كانون الثاني الجاري، بهدف إضعاف قدرة الحوثيين على مهاجمة السفن البحرية، بما في ذلك السفن التجارية.

جاءت الضربة الأحدث، التي قال أحد المسؤولين الأمريكيين إنها استهدفت موقع رادار، بعد يوم من استهداف منشآت للجماعة المتحالفة مع إيران بعشرات الضربات الأمريكية والبريطانية.

ولم يقدم المسؤولان، اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما، المزيد من التفاصيل. وكانت البنية التحتية للرادار هدفا رئيسيا في الجهود العسكرية الأمريكية لوقف هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

انفجارات عنيفة
إلا أن مصادر محلية وإعلامية قالت لـ«العين الإخبارية»، إن 3 انفجارات عنيفة هزت قاعدة الديلمي العسكرية بالقرب من مطار صنعاء، في هجوم يعتقد أنه ناتج عن غارات جوية.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، أطلق الحوثيون صاروخا باليستيا واحدا على الأقل مضادا للسفن باتجاه سفينة تجارية.

وفي يوم الخميس، قصفت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة 28 موقعًا منفصلاً للحوثيين في محاولة لتعطيل قدرتهم على إطلاق النار على ممرات الشحن الدولية في البحر الأحمر. كما حظيت الدولتان بدعم كندا وأستراليا والبحرين وهولندا.

وهددت الولايات المتحدة بإمكانية القيام بعمل عسكري إضافي إذا استمر الحوثيون في شن هجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ على السفن التجارية في البحر الأحمر.

بايدن يعلق
وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة أثناء وجوده في بنسلفانيا: «سنتأكد من الرد على الحوثيين إذا واصلوا هذا السلوك الفظيع مع حلفائنا».

لكن بعد الضربات التي قادتها الولايات المتحدة، أطلقت مليشيات الحوثي صاروخا باليستيا آخر مضادا للسفن باتجاه سفينة تجارية في خليج عدن جنوب اليمن.

وتأتي الضربات الجديدة أيضًا بعد أن قال البيت الأبيض إنه يحاول تجنب التصعيد.

واستهدفت مجموعة الضربات التي قادتها الولايات المتحدة، الليلة الماضية، منشآت رادار، وأخرى تستخدم لتخزين وإطلاق الطائرات بدون طيار وصواريخ كروز والصواريخ الباليستية.