آخر تحديث :الأحد-23 يونيو 2024-05:40م

تقارير


حصاد الضربات الأمريكية والبريطانية.. تدمير 30% من قدرات الحوثي

السبت - 13 يناير 2024 - 11:30 م بتوقيت عدن

حصاد الضربات الأمريكية والبريطانية.. تدمير 30% من قدرات الحوثي

سؤال بلس/وكالات:

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أمريكيين اثنين أن الضربات الأمريكية والبريطانية دمرت نحو 30% من القدرات الهجومية للحوثيين.

ووفق الصحيفة الأمريكية ألحقت الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة، يومي الجمعة والسبت، ضد مواقع في اليمن تسيطر عليها مليشيات الحوثي أضرارا، أو دمرت حوالي 90 في المئة من الأهداف التي تم ضربها.

ونقلت عن المسؤولين الأمريكيين قولهما إن "الجماعة احتفظت بنحو ثلاثة أرباع قدرتها على إطلاق الصواريخ والطائرات بدون طيار على السفن التي تعبر البحر الأحمر".


وتقديرات الأضرار هي أول تقييمات تفصيلية للضربات التي شنتها الطائرات والسفن الحربية الأمريكية والبريطانية ضد ما يقرب من 30 موقعا في اليمن، وتكشف عن التحديات الخطيرة التي تواجه إدارة الرئيس جو بايدن وحلفاءها في سعيها لردع الحوثيين المدعومين من إيران، وتأمين طرق الشحن الحيوية بين أوروبا وآسيا.

وقال اللفتنانت جنرال دوجلاس سيمز، ضابط عسكري أمريكي كبير، ومدير هيئة الأركان المشتركة للجيش، يوم الجمعة، إن الضربات حققت هدفها المتمثل في الإضرار بقدرة الحوثيين على شن هذا النوع من الهجمات المعقدة بطائرات بدون طيار والصواريخ، مثل تلك التي شنتها الثلاثاء الماضي.

لكن المسؤولين الأمريكيين اللذين تحدثا لـ"نيورك تايمز" حذرا من أنه حتى بعد ضرب أكثر من 60 هدفا بأكثر من 150 ذخيرة موجهة بدقة، فإن الضربات الأمريكية والبريطانية "ألحقت أضرارا أو دمرت نحو 20 إلى 30 في المائة فقط من القدرة الهجومية للحوثيين".

ولفتت الصحيفة في هذا الإطار إلى أن معظم قدرات الحوثيين، والمتمثلة في الصواريخ والطائرات بدون طيار، يتم تركيبها على منصات متنقلة ويمكن نقلها أو إخفاؤها بسهولة".

ونفذت طائرات وسفن وغواصات حربية أمريكية وبريطانية عشرات الهجمات الجوية في أنحاء اليمن خلال الـ48 ساعة الماضية، ردا على هجمات الحوثيين المتكررة على أحد أكثر طرق الشحن التجارية ازدحاما في العالم.

وفي وقت سابق اليوم، دافعت الولايات المتحدة وبريطانيا عن الضربات العسكرية على الحوثيين في اليمن باعتبارها قانونية وتتفق مع القانون الدولي.

وقالت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد لمجلس الأمن بالأمم المتحدة إن الضربات التي نفذت خلال الليل استهدفت "تعطيل قدرة الحوثيين على مواصلة الهجمات المتهورة على السفن والسفن التجارية وإضعاف تلك القدرة".

وأضافت أن هجمات الحوثيين أجبرت أكثر من ألفي سفينة على تحويل مسارها عن البحر الأحمر منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.