آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-11:56م

تقارير


الحوثيون على قائمة الإرهاب.. ماذا يعني ذلك؟

الأربعاء - 17 يناير 2024 - 09:52 م بتوقيت عدن

الحوثيون على قائمة الإرهاب.. ماذا يعني ذلك؟

سؤال بلس/وكالات:

تواصل الولايات المتحدة اتخاذ إجراءات لتضييق الخناق على الحوثيين في اليمن، من خلال إعادة إدراجهم على قوائم الجماعات الإرهابية العالمية، على وقع تهديدات غير مسبوقة فرضتها الميليشيا على الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

وأزال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في فبراير (شباط) 2021، جماعة الحوثي من قائمة المنظمات الإرهابية، وألغى قراراً للرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال أحد المسؤولين في إدارة بايدن إن "إلغاء قرار إدارة ترامب كان صحيحاً للاعتراف بالوضع الإنساني السيئ للغاية" في البلاد، ولضمان أن "السياسات الأمريكية لا تعرقل وصول المساعدات العاجلة للمدنيين".

الفرق بين التصنيفين
وأكد مسؤولون أمريكيون، أن تصنيف الميليشيا الجديد، يمنع الأفراد والمنظمات الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية من تقديم "الدعم المادي" للحوثيين، ولن يشكل عقبة كبيرة أمام تقديم الدعم للمدنيين اليمنيين.

وبموجب القرار سيطلب من المؤسسات المالية الأمريكية تجميد أموال الحوثيين وحظر أعضائها من الوصول إلى الولايات المتحدة، ومنع الأمريكيين من المشاركة في أي معاملات مالية أو تجارية معهم، بحسب تقرير لشبكة "بي بي سي".

ويعني ذلك أيضاً تجريم تمويل الأمريكيين للميليشيات بأي طريقة كانت، كما سيحظر على البنوك الأمريكية أي معاملات مالية للميليشيات ومعها.

ونقلت الشبكة عن مسؤول أمريكي قوله: " ندرك الوضع الإنساني الخطير في اليمن ونتخذ خطوات لضمان أن هذه العقوبات لن تسبب ضرراً للشعب اليمني".

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية للصحافيين الأربعاء إن "العمل بالتصنيف لن يبدأ قبل 30 يوماً ويمكن إلغاؤه "في حال أوقف الحوثيون هجماتهم".

ومنذ أسابيع، يشن الحوثيون هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر، يقولون إنها تستهدف السفن المرتبطة بإسرائيل، تضامناً مع الفلسطينيين في قطاع غزة.

لكن الولايات المتحدة التي تقود تحالفاً ضد الحوثيين، أكدت أن الهجمات تعيق الملاحة والتجارة العالمية في المنطقة، ونفذت عدة ضربات مع بريطانيا ضد مواقع قالت إنها تابعة للميليشيا في اليمن.


وقال البيت الأبيض الثلاثاء، إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى الحرب مع الميليشيا، وإن الخيار لا يزال بيدهم لوقف الهجمات على الملاحة بالبحر الأحمر.

وذكر المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي التابع للبيت الأبيض جون كيربي، أن الجيش الأمريكي شن ضربات جديدة الثلاثاء، على مواقع حوثية في اليمن، أدت إلى تدمير صواريخ بالستية، كانت الجماعة "على وشك إطلاقها".