آخر تحديث :الإثنين-22 يوليه 2024-04:27م

منوعات


مغنون مشاهير يرفضون استخدام ترامب لموسيقاهم في حملاته الانتخابية

الأربعاء - 24 يناير 2024 - 11:22 م بتوقيت عدن

مغنون مشاهير يرفضون استخدام ترامب لموسيقاهم في حملاته الانتخابية

سؤال بلس/وكالات:

اتسمت الحملات الانتخابية الرئاسية لدونالد ترامب، بتجمعاته السياسية البارزة والمتكررة خلال حملاته الانتخابية السابقة، والتي كانت الموسيقى جزءاً لا يتجزأ منها.

وعلى الرغم من أن ترامب تمتع بشعبية ملحوظة، إلا أن العديد من المغنين رفضوا استخدامه لموسيقاهم في حملاته الانتخابية، إما لعدم مساندتهم له، أو لعدم امتلاكه حقوق استخدام الأغنية.
فيما يلي مجموعة من المغنين الذين رفضوا استخدام موسيقاهم في حملات ترامب الانتخابية، وفق موقع ويكيبيديا الإلكتروني: 

أديل


ذكرت أديل أن ترامب لم يكن لديه إذن لاستخدام أغنيتين من أغانيها، وهما "رولينغ إن ذا ديب"، و "سكاي فول" في تجمعات ترامب السياسية في عام 2016، وطلبت عدم استخدام موسيقاها في أي حملة سياسية.
وقد أيدت أديل لاحقاً منافسة ترامب لعام 2016، هيلاري كلينتون. 

البيتلز


استنكرت شركة المغني وكاتب الأغاني الإنجليزي جورج هاريسون استخدام أغنية البيتلز التي كتبها هاريسون ""ها هي الشمس تشرق"، بعد أن استخدمت حملة ترامب الأغنية لتقديم إيفانكا ترامب في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري لعام 2016.
وأشارت الشركة إلى أن ترامب لم يكن لديه إذن باستخدام هذه الأغنية، لكنهم سيفكرون في السماح له باستخدام أغنية هاريسون "احذر من الظلام".

بروس سبرينغستين


عارض المغني الأمريكي بروس سبرينغستين، استخدام ترامب لأغنيته "مولود في الولايات المتحدة" في تجمعات ترامب السياسية عام 2016.
وبدلاً من اتخاذ إجراءات قانونية، أعلن سبرينغستين صراحةً دعمه لمنافسة ترامب، هيلاري كلينتون، وقام بحملة لدعمها. 

جون فوجيرتي


عارض المغني الأمريكي وقائد فرقة "كريدينس كليرواتر ريفايفال" استخدام ترامب لأغنية الفرقة "الابن المحظوظ" في أكتوبر 2020، وأعلن أنه سيرسل رسالة توقف وكف إلى ترامب، قائلاً إن ترامب يستخدم كلماتي وصوتي لإيصال رسالة لا أؤيدها.
وفي وقت لاحق، أيد جون علناً منافس ترامب لعام 2020، جو بايدن، بعد تحدي ترامب لأمر التوقف والكف عن استخدام أغنيته.

إيدي غرانت


أصدر المغني البريطاني إيدي غرانت شكوى بشأن حقوق الطبع والنشر بشأن استخدام ترامب لأغنيته "شارع الكهرباء" في مقطع فيديو على تويتر.
وتمت إزالة الفيديو، وتبع ذلك رفع دعوى قضائية ووقف وكف.

إلتون جون


عارض المغني البريطاني إلتون جون استخدام أغنيتيه "الرجل الصاروخ" و"الراقص الصغير" في تجمعات ترامب السياسية في عام 2016، إذ كان يعتقد أن موسيقاه، بصفته موسيقياً بريطانياً، ليس لها مكان في السياسة الأمريكية على الإطلاق. 

جوني مار


عارض كاتب الأغاني الإنجليزي وعضو فرقة "ذا سميثز" السابق، جوني مار، استخدام أغنية "من فضلك من فضلك دعني أحصل على ما أريد" في تجمع جديد لترامب هذا العام دون إذن.
وعندما اكتشف ذلك، أجاب قائلاً: لم أكن أعتقد مطلقاً خلال مليون عام أن هذا يمكن أن يحدث، علينا إنهاء هذا الأمر الآن".

ليونارد كوهن


في 28 أغسطس 2020، أصدرت عائلة المغني الكندي ليونارد كوهين الراحل، بياناً ينتقد استخدام ترامب غير المصرح به لأغنية "هللويا" في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، وقالوا إنهم "لم يأذنوا له" باستخدامها.

لوتشيانو بافاروتي


احتج أفراد عائلة مغني الأوبرا الإيطالي الراحل لوتشيانو بافاروتي على استخدام تسجيله لأغنية "لا أحد ينام"، والتي تنتهي بترنيمة "سأفوز"، في مسيرات ترامب.
واعترض أفراد عائلة المغني قائلين، إن آراء ترامب بشأن الهجرة غير متوافقة مع جهود بافاروتي بصفته سفير الأمم المتحدة للسلام، والذي جمع مبالغ كبيرة من المال لدعم المهاجرين واللاجئين.

برنس


أدانت شركة المغني وكاتب الأغاني الراحل برنس، استخدام ترامب لأغنيته "المطر الأرجواني" في تجمع حاشد عام 2019.
وشاركت عائلة برنس رسالة حصلت عليها من حملة ترامب في عام 2018، وعدت بعدم استخدام موسيقى برنس مجدداً. 

ريهانا


هددت ريهانا باتخاذ إجراء قانوني ضد ترامب بسبب الاستخدام غير المصرح به لأغنيتها "لا توقفوا الموسيقى" في مسيرات ترامب عام 2018.
وأصدر فريقها القانوني تعليقاً مفاده أن ريهانا ليس لها أي ارتباط أو انتماء مع ترامب، وأنها لا تدعم حملته. 

فرقة رولينغ ستونز


يعارض كل من ميك جاغر وكيث ريتشاردز من فرقة رولينغ ستونز استخدام ترامب لأغنية "لا يمكنك دائماً الحصول على ما تريد".
وأرسلت له الفرقة رسائل توقف وكف عن استخدامها في عام 2016، وبعد أن استخدمها ترامب مرة أخرى في يونيو 2020، تعاونت الفرقة مع شركة "برودكاست ميوزيك" للتهديد باتخاذ إجراء قانوني إذا تم استخدام الأغنية مرة أخرى.