آخر تحديث :الإثنين-22 يوليه 2024-05:50م

ثقافي


يسرا تدافع عن "ليلة العيد": فيلم صادم لكن سيظل محفوراً بذاكرة الجمهور

الأربعاء - 31 يناير 2024 - 11:46 م بتوقيت عدن

يسرا تدافع عن "ليلة العيد": فيلم صادم لكن سيظل محفوراً بذاكرة الجمهور

سؤال بلس/وكالات:

وصفت الفنانة المصرية يسرا فيلمها السينمائي الجديد "ليلة العيد" بأنه فيلم صادم، لتناوله قضايا إنسانية حساسة وجريئة، لكنها في الوقت ذاته دافعت عنه كونه عملاً سيظل في ذاكرة الجمهور لفترة طويلة ولن يتقادم بمرور الزمن، وليس فيلماً تجارياً يستهدف شباك التذاكر فقط.

وحلت يسرا، ضيفة برنامج "كلمة أخيرة" مع الإعلامية لميس الحديدي، برفقة مخرج الفيلم سامح عبدالعزيز، وعدد من أبطاله مثل عبير صبري، ونجلاء بدر، وسيد رجب.
وقالت يسرا: "الفيلم صادم بالتأكيد، وعارفة إن الناس ممكن تخاف تتفرج عليه علشان بيوجع أو ميعجبش الجمهور، لكن عارفة إني عاملة حاجة صح وفرحانة بيها، لأنني سلطت الضوء على ناس تعيش هذه المشاكل يومياً"، ويعد هذا التصريح بمثابة رد على هجوم الشناوي الذي وجه انتقادات حادة ليسرا.
ونفت يسرا أن يكون الفيلم موجهاً للدفاع عن المرأة فقط، مشيرة إلى إن التناول الفني يستهدف مواجهة ذكورية المجتمع في مصر.
واعترفت يسرا بأن الفيلم قد لا يحقق نجاحاً واسعاً في شباك التذاكر، مشيرة إلى أن المشاهدين يتهربون من مشاهدة الأعمال الفنية التي تتناول قضايا تستحضر الألم والشعور بالحزن.
وأكدت يسرا أن الفيلم لا يتناول قصة واحدة، بل يسرد ويحلل عدة قصص من منظور 6 سيدات من طبقات اجتماعية مختلفة، مسلطاً الضوء على مراحل معاناتهن، تجتمع جميعاً تحت مفهوم "القهر".
وأوضحت يسرا أن الفيلم استغرق عاماً ونصف العام في الإعداد والتصوير، موضحة أنها وافقت على المشاركة، بسبب التناول الجيد لهذه القضايا بطريقة مختلفة ومميزة.
وأشارت إلى أن الفيلم سيحقق نجاحاً على الصعيد الجماهيري، عندما يتم طرحه عبر المنصات الرقمية، حتى يصل إلى الشرائح المجتمعية التي يتناولها الفيلم.
ويشارك يسرا في الفيلم، كل من ريهام عبدالغفور، وعبير صبري، وسميحة أيوب، وسبد رجب، ويسرا اللوزي، ونجلاء بدر، وهنادي مهنا، ومحمد لطفي، وأحمد خالد صالح، ومايان السيد، ومحمود حافظ، وعدد آخر من الفنانين، ومن تأليف أحمد عبدالله، وإخراج سامح عبدالعزيز.
وتدور أحداث فيلم "ليلة العيد" في إطار اجتماعي، عن قهر المرأة بشكل عام، من خلال معاناة عدة سيدات يعشن على جزيرة ما، وتتعرض السيدات لعدة مشاكل وأزمات، بسبب عدم تفهم بعض الرجال لحقوقهن.
ويسلط الفيلم الضوء على عدة قضايا نسائية مختلفة، أبرزها العنف ضد المرأة، وزواج القاصرات، وختان الإناث، وغيرها من القضايا التي تخص المرأة.