آخر تحديث :الثلاثاء-28 مايو 2024-11:55م

تقارير


قناة امريكية: بايدن وافق الأسبوع الماضي على الضربات التي استهدفت الحوثيين السبت

الأحد - 04 فبراير 2024 - 03:23 م بتوقيت عدن

قناة امريكية: بايدن وافق الأسبوع الماضي على الضربات التي استهدفت الحوثيين السبت

سؤال بلس/وكالات:

قال مسؤولان كبيران في الإدارة الأميركية لشبكة «سي إن إن» إن الرئيس جو بايدن وافق الأسبوع الماضي على الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا على مواقع للحوثيين، أمس (السبت).

وأكد أحد المسؤولين أن هذه الغارات تأتي بمعزل عن «الإجراءات الانتقامية» التي اتخذتها واشنطن في سوريا والعراق، مساء الجمعة.

ونسبت «سي إن إن» لمسؤول كبير بإدارة بايدن القول إن الضربات الأخيرة ضد الحوثيين مرتبطة بإجراءات الدفاع عن السفن الأميركية والسفن التجارية الدولية في البحر الأحمر. وأضاف أن واشنطن «لا تريد التصعيد»، وفق ما نقلته «وكالة أنباء العالم العربي».

وأعلن بايدن، ليل الجمعة، أن الجيش الأميركي وجّه سلسلة ضربات على منشآت في العراق وسوريا يستخدمها «الحرس الثوري» الإيراني والفصائل المسلحة التابعة له لمهاجمة القوات الأميركية، في الوقت الذي أعلن فيه المرصد السوري مقتل 18 من الفصائل الموالية لإيران، وتدمير 26 موقعاً على الأقل في دير الزور بشرق سوريا.

ونقل البيت الأبيض عن بايدن قوله في بيان، إن رد الولايات المتحدة على «الحرس الثوري» والفصائل التابعة له «بدأ اليوم وسيستمر في الأوقات والأماكن التي نختارها»، مضيفاً: «سنرد على كل من يسعى لإلحاق الأذى بأي أميركي».

لكن الرئيس الأميركي شدد على أن واشنطن «لا تسعى لصراع في الشرق الأوسط أو في أي مكان آخر في العالم».

وجاء القصف الأميركي على سوريا والعراق رداً على مقتل 3 عسكريين أميركيين، وإصابة ما لا يقل عن 40 في هجوم بطائرة مُسيَّرة مفخخة على قوات أميركية في موقع على الحدود الأردنية السورية، وهو أول هجوم يُسقِط قتلى في صفوف القوات الأميركية منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة.