آخر تحديث :الأحد-21 يوليه 2024-06:45م

منوعات


الصراع بين غزة وإسرائيل يهدد قطاع التكنولوجيا الإسرائيلي

الإثنين - 09 أكتوبر 2023 - 12:57 م بتوقيت عدن

الصراع بين غزة وإسرائيل يهدد قطاع التكنولوجيا الإسرائيلي

سؤال بلس - (رويترز)

تتوقع شركات التكنولوجيا الإسرائيلية خسائر كبيرة في أعقاب تصاعد الصراع مع قطاع غزة، حيث تستعد لتعزيز إجراءات الأمن خشية اضطرابات محتملة.

ويعد قطاع التكنولوجيا من أهم القطاعات الاقتصادية في إسرائيل، حيث يمثل نحو 14% من الوظائف ويسهم بنحو خُمس الناتج المحلي الإجمالي.

وتراجعت أسعار الأسهم الإسرائيلية والسندات ، كما أغلقت العديد من الشركات أبوابها يوم الأحد عقب اجتياح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بلدات إسرائيلية يوم السبت وأطلاق آللاف من الصواريخ على إسرائيل في هجوم مفاجئ.

ووصل بعض الصواريخ إلى تل أبيب، ما دفع شركات الطيران إلى تعليق رحلاتها من وإلى إسرائيل ، بينما ردت القوات الإسرائيلية بضربات جوية على أهداف لحماس في قطاع غزة، واستشهد مئات الأشخاص من المدنيين الفلسطينيين .

وقال متحدث باسم شركة "إنتل" لصناعة الرقائق إن الشركة تراقب عن كثب الوضع في إسرائيل وتأخذ خطوات لدعم وحماية أعمالها، لكنه رفض التعليق حول مدى تأثر إنتاج الرقائق بالوضع.

وأعلنت شركة "إنفيديا" التي تعد إحدى أكبر شركات تصنيع الرقائق المستخدمة في الذكاء الاصطناعي والكمبيوتر أنها ألغت قمة الذكاء الاصطناعي التي كان من المقرر لها أن تنعقد في تل أبيب الأسبوع المقبل.

وفي سياق متصل، لفتت شركة تصنيع أشباه الموصلات التناظرية والمختلطة الإشارة الإسرائيلية "تاور سيميكونداكتور" إلى أنها تعمل كالمعتاد.

ويعاني قطاع التكنولوجيا في إسرائيل من التباطؤ منذ بداية العام الحالي 2023 نتيجة الصراعات السياسية الداخلية، إضافةً إلى الاحتجاجات المستمرة ، كما تم دمج عدد من شركات التكنولوجيا الإسرائيلية الناشئة مع نظيرتها الأميركية.