آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-11:20م

تقارير


بعد تصنيفها «إرهابية».. «إكس» تغلق حساب مليشيات الحوثي

الأحد - 18 فبراير 2024 - 07:40 م بتوقيت عدن

بعد تصنيفها «إرهابية».. «إكس» تغلق حساب مليشيات الحوثي

سؤال بلس/وكالات:

بعد أيام من سريان قرار تصنيفها منظمة إرهابية من قبل الإدارة الأمريكية، بدأت مواقع التواصل الاجتماعي معاقبة مليشيات الحوثي وإغلاق حساباتها.

وأغلقت منصة «إكس» (تويتر سابقا) الحساب الرسمي لمليشيات الحوثي أو ما يسمى «المركز الإعلامي للمليشيات» للمرة الرابعة، وذلك بعد أيام من حجب الموقع الإخباري لها من قبل شركة «كونتابو» الألمانية المستضيفة.


يأتي ذلك مع بدء تنفيذ القرار الأمريكي بإدراج مليشيات الحوثي على قوائم الإرهاب والذي دخل حيز التنفيذ اليوم 16 فبراير/شباط الجاري، وعقب انتهاك الصفحات والحسابات الحوثية القواعد على منصات مواقع التواصل الاجتماعي.


تحرك حكومي
وجاء إغلاق حساب مليشيات الحوثي بعد أيام من مخاطبة الحكومة اليمنية لإدارات منصات مواقع التواصل الاجتماعي ومطالبتها بحظر محتوى المليشيات الحوثية استنادا إلى قرار الإدارة الأمريكية بتصنيفها كـ«تنظيم إرهابي عالمي».

وبحسب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، فقد وجه عدد من المذكرات الرسمية لإدارة كبريات منصات التواصل الاجتماعي للتأكيد على تورط صفحات مليشيات الحوثي على منصات التواصل الاجتماعي، سواء الرسمية أو تلك التابعة لأشخاص (قيادات، وإعلاميين، ونشطاء) في نشر الأفكار الإرهابية، والترويج لخطاب الكراهية، والتحريض على العنف.

وقال الوزير اليمني إن مليشيات الحوثي تستغل منابرها على منصات مواقع التواصل الاجتماعي "للتحريض على استهداف السفن التجارية وناقلات النفط في خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن، وتقويض سلامة الشحن الدولي والتدفق الحر للتجارة العالمية".

ودعا الإرياني «فيسبوك» ومنصة «إكس» و«تيك توك» و«تليغرام» و«إنستغرام» لإغلاق الصفحات التي تستغلها المليشيات الحوثية كمنابر للإرهاب، وذلك للحد من إرهاب هذه الجماعة الذي فاق خطر كل الجماعات الإرهابية، مشيرا إلى أن "الحكومة اليمنية كلفت عددا من المختصين لرصد صفحات المليشيات، لتضييق الخناق عليها".

صفعات سابقة
وحتى يوليو/تموز الماضي، أغلقت مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب" عشرات الحسابات التابعة للمليشيات ضمن صفعات لمنابرها المضللة التي تروج للموت والإرهاب.

وبحسب اعتراف مليشيات الحوثي فقد أغلقت مواقع التواصل الاجتماعي نحو 24 حساب وقناة لمليشيات الحوثي بينها 18 قناة للإعلام الحربي للمليشيات على "يوتيوب" وصفحة وكالة الأنباء سبأ الحوثية فيما أغلقت منصة "إكس" حساب المركز الإعلامي للمليشيات الحوثية للمرة الرابعة على التوالي.

كما طال الحجب والإغلاق قنوات حوثية تبث خطابا يدعو للموت والإرهاب وأخرى تروج لقتلى المليشيات وتطلق وتسمى "فرقة أنصار الله" و"روضة الشهداء" فضلا عن إغلاق قنوات "وحدتي الإنتاج الفني والوثائقي" للمليشيات.

وبحسب ما أقرت به مليشيات الحوثي فإن عدد المشتركين بالقنوات المغلقة على يوتيوب فقط كان أكثر من 500 ألف، كما تحتوي على أكثر من 7 آلاف فيديو كان قد بلغ عدد المشاهدات لها أكثر من 90 مليون مشاهدة.

وعقب إغلاق حساباتها، هاجمت مليشيات الحوثي إدارات "فيسبوك" و"إكس" و"يوتيوب" واتهمتها بـ"ازدواجية المعايير وسياسة الكيل بمكيالين" وزعمت أنها تستهدف الأصوات المناهضة لـ"أمريكا" و"إسرائيل".

كما هاجمت مليشيات الحوثي "شعارات حرية الرأي والتعبير التي ترفعها دول الغرب"، بزعم أنها شعارات "مزيفة" وزعمت أن حذف الصفحات والحسابات والقنوات يأتي في سياق الحرب على المليشيات إثر مواقفها ضد أمريكا وإسرائيل.