آخر تحديث :الأحد-23 يونيو 2024-04:37م

تقارير


هجوم حوثي جديد يتسبب باحراق سفينة شحن تجارية في خليج عدن

الخميس - 22 فبراير 2024 - 03:42 م بتوقيت عدن

هجوم حوثي جديد يتسبب باحراق سفينة شحن تجارية في خليج عدن

سؤال بلس/الشرق الاوسط:

أفادت وكالتا أمن بحري بريطانيتان اليوم (الخميس)، بأن هجوماً صاروخياً استهدف سفينة شحن تبحر في خليج عدن قبالة السواحل اليمنية، مما تسبب في نشوب حريق على متنها، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وكالة «يو كاي إم تي أو» التي تديرها القوات البحرية الملكية إن «سفينة هوجمت بصاروخين، مما أدى إلى نشوب حريق على متنها»، مشيرة إلى أن «قوات التحالف تستجيب للحادثة».

من جهتها، أشارت وكالة «أمبري» للأمن البحري إلى أنها تلقت بلاغاً عن «تعرّض سفينة شحن عامة مملوكة من بريطانيا وترفع علم جمهورية بالاو لهجوم بصاروخين على بعد نحو 63 ميلاً بحرياً إلى جنوب شرقي عدن في اليمن».

ولفتت «أمبري» إلى أن السفينة «يبدو أنها كانت متجهة من ماب تا فوت في تايلاند، في اتجاه البحر الأحمر».

ولم تتبنّ أي جهة على الفور هذا الهجوم الذي يأتي بعد سلسلة ضربات شنها المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران على سفن في البحر الأحمر.

ومنذ 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، ينفّذ الحوثيون المدعومون من إيران، هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعماً لقطاع غزة الذي يشهد حرباً تشنها إسرائيل منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.


في محاولة ردعهم، شنّت القوّات الأميركيّة والبريطانيّة ضربات على مواقع تابعة لهم منذ 12 يناير (كانون الثاني). وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات يقول إنها تستهدف مواقع أو صواريخ ومسيّرات معدة للإطلاق كان آخرها الأحد.

وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف السفن الأميركية والبريطانية في المنطقة، عادّين أن مصالح البلدين أصبحت «أهدافاً مشروعة».