آخر تحديث :السبت-13 يوليه 2024-11:58م

ثقافي


منى فاروق.. فنانة الأزمات تبحث عن السلام

الإثنين - 26 فبراير 2024 - 10:11 م بتوقيت عدن

منى فاروق.. فنانة الأزمات تبحث عن السلام

سؤال بلس/وكالات:

تحاول الفنانة المصرية منى فاروق، تأكيد موهبتها الفنية، فرغم تألقها في بداية مشوارها الفني، تعثرت مؤخرا، وأدارت لها شركات الإنتاج ظهرها.

وبمناسبة ذكرى ميلادها والتي تحل الأحد، 25 فبراير/شباط 2024، تلقي "العين الإخبارية" الضوء على أعمالها الفنية.


ملامح من مشوار منى فاروق
ولدت منى فاروق عام 1995، وسط أسرة متوسطة الحال بالعاصمة المصرية القاهرة، وبسبب جمالها وحضورها راهنت عليها عدد من شركات الإعلانات، وبعد سطوعها في هذا المجال، قررت اقتحام عالم التمثيل.

وطرقت منى فاروق أبواب "الاستديوهات" من أجل العثور على فرصة تعبر من خلالها للجمهور، وفي عام 2015 ابتسم لها الحظ وجاءتها فرصة المشاركة في فيلم "الخلبوص" بطولة الفنان محمد رجب، وسامية الطرابلسي وإيمان العاصي ومن إخراج إسماعيل فاروق.


أعمال منى فاروق
يحتوي أرشيف منى فاروق على 4 مسلسلات درامية فقط وهي: "ظل الرئيس، رحيم، الأب الروحي 2، أيام"، ولم تشارك في السينما إلا في فيلم واحد هو "الخلبوص".

تأثرت مسيرة منى فاروق بأزمات عديدة منها القبض عليها بتهمة ارتكاب فعل فاضح، وبعد خروجها طالبت من الجمهور وزملائها دعمها حتى تستطيع العودة للحقل الفني.


منى فاروق والتحرش
بعد الخروج من المحنة، حرصت منى فاروق على التواصل مع جمهورها بنشر فيديوهات عبر حساباتها على مواقع التواصل، وقالت في فيديو إنها تريد أن تعيش في سلام.

وفي مقطع آخر كشفت منى فاروق عن معاناتها من التحرش والتنمر من جهة، والخوف المرضي من تصويرها خلسة بعدسات الهواتف الذكية.

وقالت "تعرضت للتنمر والتحرّش، في أثناء وجودي في أحد المطاعم بدهب، حيث صورني شخص دون علمي".

وأضافت متساءلة "هل هذا بسبب الظروف التي مررت بها فترة من حياتي؟ في إشارة إلى القضية الشهيرة والتي اتهمت بسببها بنشر الفسق والرذيلة، وظلت في محبسها أكثر من 4 أشهر حتى تمت تبرئتها من التهم المنسوبة إليها".