آخر تحديث :السبت-22 يونيو 2024-08:41م

اخبار دولية


6 ولايات تحسم سباق البيت الأبيض لعام 2024

الثلاثاء - 05 مارس 2024 - 10:13 م بتوقيت عدن

6 ولايات تحسم سباق البيت الأبيض لعام 2024

سؤال بلس/وكالات:

من شبه المؤكد أن يشهد سباق البيت الأبيض لعام 2024 مباراة جديدة قوية بين الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن ومنافسه دونالد ترامب، ومن المحتمل أيضاً أن يتم تحديد نتيجة هذه المباراة في 6 ولايات متأرجحة فقط، كما تقول صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية في تقرير حليلي جديد.


وتشرح الصحيفة ذلك لأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية لا يتم تحديدها عن طريق التصويت الشعبي، بل عبر الهيئة الانتخابية، التي تنعقد بعد فترة وجيزة من الانتخابات، حيث يدلي الناخبون بأصواتهم لتحديد من يحصل على أصوات الهيئة الانتخابية في ولاياتهم، والتي يعكس عددها تقريبا عدد سكان كل ولاية.


وبالتالي، فإن ألاسكا ذات الكثافة السكانية المنخفضة لديها ثلاثة أصوات فقط من الهيئة الانتخابية، بينما تمتلك كاليفورنيا 54 صوتا، كما أن هناك 538 من الأصوات الانتخابية "لقمة سائغة" كما تصفها الصحيفة، مع 270 منهم ضرورية لحسم الفوز.
ويمكن التنبؤ بالنتائج في معظم الولايات مما يترك المسابقة ليتم تسويتها في عدد قليل من الولايات، التي على وشك أن تغمرها شهور من الإعلانات والزيارات الرئاسية والتجمعات للمنافسين وخصوصا ترامب.


أريزونا: الهجرة
وبحسب الصحيفة، فقد بدأ بايدن وترامب بالفعل في توبيخ بعضهما البعض بشأن الهجرة، وستكون هذه قضية رئيسية للناخبين في ولاية أريزونا، التي تشترك في أكثر من 370 ميلا من الحدود مع المكسيك.


اعترفت إدارة بايدن، التي تحاول الحصول على صفقة هجرة من الحزبين، بأن حدود أريزونا لا تزال تشهد زيادة في المعابر، لا سيما في توكسون، على الرغم من أن المعابر الإجمالية إلى الولايات المتحدة بدأت في التراجع.

في غضون ذلك، قال ترامب إن "المهاجرين غير الشرعيين يتسابقون إلى أريزونا".
كذلك ستظهر أيضا في مسابقات الولاية ملفات مثل الإجهاض والادعاءات الكاذبة من حلفاء ترامب بأنه فاز بالفعل بالسباق في ولاية أريزونا في عام 2020.


جورجيا: التدخل في الانتخابات
أما الولاية الثانية فهي جورجيا التي تستضيف إحدى القضايا الجنائية الأربع لترامب: اتهام المدعي العام لمقاطعة فولتون الرئيس السابق بالتدخل في انتخابات 2020، زاعما مؤامرات متعددة وانتهاك قوانين الابتزاز في جورجيا.
يقول ترامب إن لائحة الاتهام ذات دوافع سياسية، وطغى الجدل حول المدعي العام على القضية في الأسابيع الأخيرة، ولكن إذا مضت قدما قبل نوفمبر (تشرين الثاني)، فقد تلقي بظلالها على الانتخابات.
الموضوع الحاسم أيضا في جورجيا هو انطباعات الناخبين عن الاقتصاد.
ميشيغان: إسرائيل والطاقة الخضراء
يمثل دعم بايدن لحرب إسرائيل في قطاع غزة مشكلة محتملة للرئيس في أماكن مثل ميشيغان، حيث سجل أكثر من 100000 ناخب عرب أمريكيون وكذلك سكان المدن الجامعية مثل آن أربور تصويتا احتجاجيا كبيرا ضده في الانتخابات التمهيدية للولاية في نهاية فبراير (شباط).
وبحسب التقرير، فقد كان ذلك عددا كبيرا، مع الأخذ في الاعتبار أن ترامب هزم هيلاري كلينتون في الولاية في عام 2016 بأقل من 11000 صوت. لكن التصويت في ميشيغان في نوفمبر (تشرين الثاني) سيتوقف أيضا على المرشح الذي يناشد المزيد من العمال ذوي الياقات الزرقاء في قطاعات مثل صناعة السيارات.
وسيعرض بايدن استراتيجيته لإعادة التصنيع، بينما ينتقد ترامب سياسات الطاقة الخضراء والترويج للسيارات الكهربائية. وقال ترامب: "إذا فزنا في ميشيغان، فزنا في الانتخابات".
نيفادا: البطالة والاقتصاد
ستكون الرسائل الاقتصادية حاسمة في ولاية نيفادا، حيث ضربت جائحة كوفيد -19 الكازينوهات والملاهي الليلية الأكثر إقبالا في الولاية وكان التعافي بطيئا.
كما أن معدل البطالة في نيفادا البالغ 5.3 بالمئة هو الأعلى في أي ولاية أمريكية، ويكافح بعض العمال الآن لإعادة توظيفهم مع أتمتة الكازينوهات لوظائفهم السابقة، في حين ظل التضخم والأسعار ثابتا.


مالت نيفادا إلى الديمقراطيين في الانتخابات الأربعة الأخيرة، ويهيمن الحزب على المجلس التشريعي للولاية ومقاعد الكونغرس. لكن في عام 2022، انتخبت الولاية حاكما جمهوريا، كما أن الاقتراع الحالي يضع تقدم أكبر لترامب على بايدن في نيفادا منه في أي ولاية متأرجحة أخرى.
بنسلفانيا: الغاز والنفط.. والمناخ
سيتعين على بايدن تحقيق توازن دقيق بينما يحاول التمسك بولاية بنسلفانيا التي ينحدر منها في نوفمبر (تشرين الثاني). وسيحتاج إلى محاكمة كل من الناخبين المهتمين بالمناخ والتقدميين في مدن مثل فيلادلفيا، وكذلك العمال في حزام الصدأ بغرب بنسلفانيا وصناعة تكسير الغاز الصخري الشاسعة في الولاية.
وانتقدت النقابات وحتى بعض أعضاء حزب بايدن الديمقراطي خطوة البيت الأبيض هذا العام لوقف الصادرات الجديدة من الغاز الطبيعي المسال قائلة إنها قد تضر بالصناعة المحلية.
بينما روج ترامب للنفط والغاز الأمريكي عندما كان ينتقد سياسات بايدن الخضراء وهي جزء من حملته لولايات مثل بنسلفانيا. ويمكن تحديد مصير أصوات الهيئة الانتخابية للولاية التي تأتي في المقدمة: الناخبون الحضريون في ولاية بنسلفانيا في الشرق، أو الناخبون الريفيون ذوو الياقات الزرقاء في الغرب.
ويسكونسن: الإجهاض
قلبت ولاية ويسكونسن الميزان في عام 2020.. أما في عام 2024، سيقوم الديمقراطيون بحملة حول حقوق الإجهاض، وهي استراتيجية ظهرت بالفعل في الانتخابات في الولاية وساعدت في تعيين أحد المؤيدين لأعلى محكمة في ولاية ويسكونسن العام الماضي.

الجمهوريون في المجلس التشريعي، وفى الوقت نفسه، سيحاولون زيادة تشديد الوصول إلى عمليات الإجهاض.
من جهة أخرى، فإن ولاية ويسكونسن لديها اقتصاد زراعي قوي، لكن النساء والشباب في المدن الجامعية يعتقدون أن الديمقراطيين سيحملون أصواتهم.