آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-11:56م

تقارير


«مجلس الخبراء».. ذراع الحوثي الطولى ومهندس الهجمات باليمن

الخميس - 04 أبريل 2024 - 09:08 م بتوقيت عدن

«مجلس الخبراء».. ذراع الحوثي الطولى ومهندس الهجمات باليمن

سؤال بلس/وكالات:

كشفت مصادر أمنية رفيعة باليمن، أن مليشيات الحوثي شكلت مجلس خبراء داخل هيكلها ليكون بمثابة سلطة عسكرية عليها لتنفيذ مهمات زعيمها عبدالملك الحوثي.

ووفقا للمصادر فإن مليشيات الحوثي منحت ما يسمى بـ"مجلس الخبراء" صلاحيات مطلقة" لإدارة وتحريك العمليات العسكرية وتنفيذ عمليات قصف أو استهداف داخل وخارج حدود اليمن وفي البحر الأحمر وخليج عدن.


وأكدت المصادر لـ"العين الإخبارية"، أن "تشكيل المجلس تم في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وباتت كل قرارات المليشيات العسكرية والأمنية هي من اختصاص هذا المجلس.

كما باتت كل قيادات مليشيات الحوثي المعلنة في الدفاع والأمن والمخابرات تتلقى الأوامر من مجلس الخبراء.

وكشفت المصادر أن ما يسمى بـ"مجلس الخبراء" يضم خبراء عسكريين من حزب الله ومن الحرس الثوري الإيراني إضافة إلى خبير عسكري عراقي وآخرين يمنيين يمثلون زعيم المليشيات الحوثية داخل المجلس، والذي يعد بمثابة «مجلس حرب».

أحدث التوصيات
وقالت المصادر الأمنية لـ"العين الإخبارية"، إن "مجلس الخبراء الحوثي أجرى تقييما شمل جاهزية جبهات مليشيات الحوثي وأوصى بتغييرات واسعة للقيادات الميدانية العسكرية وممثلي شعبة الاستخبارات العسكرية الحوثية في جبهات عديدة شملت 5 محافظات.

وكشفت المصادر عن "عملية تقييم واسعة نفذتها لجان حوثية عسكرية يرأسها خبراء من حزب الله، وخبراء إيرانيين، أشرفوا على عملية المسح والتقييم لأكثر من 35 جبهة عسكرية تخضع لمليشيات الحوثي".

وبحسب المصادر فإن "التقييم أوصى بتغيير كل ممثلي شعبة الاستخبارات العسكرية في الجبهات التي خضعت للتقييم حيث كانت مبررات التوصيات بأنهم تسلموا مهامهم حسب محسوبيات أو كونهم منتمين إلى مناطق محددة وولائهم لمسؤول الاستخبارات العسكرية الحوثية أبو علي الحاكم ولا يملكون القدرات التي تمكنهم من أداء دورهم بشكل مهني".

وأوضحت المصادر أن "التوصيات أثارت حنق القيادي البارز والنافذ أبو علي الحاكم الذي اعتبر الدعوة إلى إزاحة أكثر من 60 من قيادات الاستخبارات العسكرية في الميدان استهداف مباشر له ولمكونات قبلية ومراكز قتالية تنتمي لها هذه القيادات".

وخلص التقييم كذلك حسب المصادر إلى "ضرورة تغيير 73 قياديا ميدانيا في جبهات المليشيات الحوثية التي شملت محافظات الضالع ومأرب وتعز والحديدة وصعدة".

إدارة الجبهات والعمليات
وقالت المصادر إن "قرار التقييم يهدف الى تعيين قيادات جديدة في الجبهات والاستخبارات العسكرية وربط الجبهات بمشرفين من أعضاء مجلس الخبراء حيث سيشرف كل خبير على إحدى الجبهات الكبيرة بواقع 2 مشرفين لكل محافظة".

وأكدت المصادر أن "زعيم المليشيات الحوثية وجه كل قيادات مليشياته بالتعاطي التام مع التقييم وتنفيذ التوصيات دون أي اعتراض وتمكين الخبراء في المجلس من ممارسة عملهم دون أي تحفظ على معلومات مطلوبة".

وأشارت إلى أن "التوجهات الأخيرة التي ينفذها مجلس الخبراء جاءت عقب الضربات التي شنتها واشنطن ولندن على مواقع ومعسكرات حوثية وتصاعد العمليات ضد خطوط الملاحة الدولية وقيام ما يسمى بمجلس الخبراء بإدارة العمليات الحوثية في البحر الأحمر".

كما جاءت بالتزامن مع موجة تصعيد ميداني جديد للحوثيين في جبهات القتال كان آخرها هجوم بري غادر شنته المليشيات، الأربعاء، على جبهة كرش في محافظة لحج ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من القوات الجنوبية.

يشار إلى أن تشكيل مجلس الخبراء كسلطة عليا داخل المليشيات بات يهمن ويدير جميع المجالس القتالية الذي شكلها الحوثيون سابقا باعتبار المليشيات تنظيم عسكري سري مغلق سواء من ناحية التنظيم أو الآليات ولا يؤمن بالعمل السياسي، وفق مراقبون.