آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-03:20م

منوعات


ماسك يستجيب لدعوات توفير خدمة الإنترنت في غزة

السبت - 28 أكتوبر 2023 - 08:02 م بتوقيت عدن

ماسك يستجيب لدعوات توفير خدمة الإنترنت في غزة

سؤال بلس/وكالات:

فيما يغرق قطاع غزة منذ، أمس الجمعة، في عزلة تامة تحت الغارات الإسرائيلية العنيفة، بعد أن قطع الجيش الإسرائيلي الاتصالات وخدمات الإنترنت بشكل تام عن القطاع، قرر مالك شركة "ستارلينك" للإنترنت الفضائي، إيلون ماسك، توفير خدمة الإنترنت للهيئات والمنظمات الدولية المعتمدة في قطاع غزة،

وتصدر وسم "ستارلينك من أجل غزة" "#starlinkforgaza"، الأيام الماضية، منصات التواصل الاجتماعي وخصوصاً منصة إكس (تويتر سابقاً)، لمطالبة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك بإتاحة الإنترنت الفضائي للفلسطينيين في غزة، خاصة مع ما يعانونه من انقطاع للكهرباء والماء والاتصالات والإنترنت.

وطالب الآلاف على المنصة، إيلون ماسك بضرورة إنقاذ أهالي غزة وتشغيل الإنترنت الفضائي لهم خاصة مع ما يعانونه من ظروف صعبة، مشيرين إلى أنه سبق وأن فعل ذلك في أوكرانيا خلال الصراع الروسي - الأوكراني.

وكانت مصادر محلية في غزة وشركات الاتصالات، أكدت، أمس الجمعة، وجود انقطاع كامل للألياف الضوئية المغذية للإنترنت في القطاع.

والسبت، رد ماسك على تغريدة للنائبة الأمريكية التقدمية ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز، والتي حذرت فيها من مخاطر قطع الاتصالات عن قطاع غزة، قائلاً إنه سيوفر خدمة "ستارلينك" في غزة.

وكتب ماسك: "ستارلينك ستزود المنظمات الإغاثية العالمية المعترف بها في غزة بشبكة الاتصال".

وخدمة ستارلينك عبارة عن شبكة أقمار صناعية تشغلها شركة سبيس إكس المملوكة لماسك.

وكانت النائبة الأمريكية أوكاسيو-كورتيز كتبت: "قطع جميع الاتصالات عن سكان يبلغ عددهم 2.2 مليون نسمة أمر غير مقبول.. إن الصحافيين والمهنيين الطبيين والجهود الإنسانية والأبرياء معرضون للخطر، لا أعرف كيف يمكن الدفاع عن مثل هذا الفعل.. الولايات المتحدة أدانت تاريخياً هذه الممارسة".

وتملك شركة ستارلينك شبكة من الأقمار الاصطناعية توفر خدمات الإنترنت والتواصل، حتى في المناطق النائية التي لا تصل إليها إشارات شبكات الاتصالات العادية.

وفي وقت سابق، السبت، قال وزير الاتصالات الفلسطيني، إنه يتم التواصل بشكل مكثف مع ستارلينك لفتح خدمات الاتصال للجهات المعنية بالإغاثة في غزة، مضيفاً خلال مداخلة هاتفية لقناة "القاهرة" الإخبارية، أن إدخال المعدات يحتاج لموافقة الجهات المصرية، والجانب الإسرائيلي، وأشار إلى أنهم بدأوا بالإجراءات مع المؤسسات الدولية، لأن الاتصالات جزء من الاحتياجات الضرورية.

كانت خدمات الاتصالات والإنترنت انقطعت بالكامل في قطاع غزة، جراء القصف المتواصل وهجوم نفذه الجيش الإسرائيلي هو الأعنف منذ إعلانه الحرب على حماس، ما أسفر عن تدمير جميع المسارات الدولية التي توصل غزة بالعالم الخارجي، علماً أن القطاع انقطعت عنه الكهرباء والمياه منذ تصعيد الغارات الإسرائيلية.