آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-03:57م

تقارير


بلاغ عن إصابة سفينة بمقذوف قبالة سواحل اليمن

الخميس - 27 يونيو 2024 - 09:11 م بتوقيت عدن

بلاغ عن إصابة سفينة بمقذوف قبالة سواحل اليمن

سؤال بلس/وكالات:

أفادت شركة "أمبري" البريطانية للأمن البحري، الخميس، أن سفينة تجارية أبلغت عن إصابتها بمقذوف قبالة السواحل الغربية لليمن، أثناء رحلة إلى السعودية.

وقالت أمبري في مذكرة إن "سفينة تجارية أبلغت أنها أُصيبت بمقذوف على بُعد 84 ميلًا بحريًا نحو غرب الحُديدة في اليمن"، مشيرةً إلى أنه لم يتمّ الإبلاغ عن أية إصابات أو أضرار.

وأضافت الشركة أنّ "السفينة كانت تبحر جنوباً في البحر الأحمر عندما أصدرت نداء استغاثة"، لافتة إلى أن السفينة كانت متّجهة إلى الدمام في السعودية.


ولم تتبنَّ أي جهة الهجوم حتى الساعة، لكن يُرجّح أن يكون المتمرّدون الحوثيون في اليمن خلفه.

والثلاثاء سقط صاروخ "بالقرب" من سفينة قبالة مدينة عدن في جنوب اليمن، وفق ما أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية (يو كاي إم تي أو).

وأشارت الهيئة التي تديرها القوات الملكية البريطانية إنه لم يتمّ الإبلاغ عن إصابات أو أضرار، والسفينة تواصل رحلتها.

من جانبه، أعلن "مركز المعلومات البحرية المشتركة" التابع لقوات بحرية متعددة الجنسيات تضمّ الولايات المتحدة ودولًا أوروبية ومقرها البحرين، أن السفينة المستهدفة الثلاثاء هي "ليلا ليسبون" وترفع علم دولة سانت كيتس ونيفيس، وقال المركز إنها "لم تُصب وجميع أفراد الطاقم بخير".

وتقود واشنطن تحالفاً بحرياً دولياً بهدف "حماية" الملاحة البحرية في هذه المنطقة الاستراتيجية، التي تمرّ عبرها 12% من التجارة العالمية.

ولمحاولة ردعهم، تشن القوات الأمريكية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير (كانون الثاني).

وينفذ الجيش الأمريكي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ ومسيّرات يقول إنها معدّة للإطلاق.

وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية للشرق الأوسط ووسط آسيا وجنوبها (سنتكوم) أنها دمّرت الأربعاء "موقع رادار تابع للحوثيين في منطقة يسيطرون عليها في اليمن" اعتُبر أنه "يمثل تهديدًا وشيكًا للولايات المتحدة وقوات التحالف والسفن التجارية في المنطقة".