آخر تحديث :الأربعاء-12 يونيو 2024-10:31م

اخبار دولية


حصيلة ثقيلة لحرب غزة بعد 150 يوماً

الإثنين - 04 مارس 2024 - 10:53 م بتوقيت عدن

حصيلة ثقيلة لحرب غزة بعد 150 يوماً

سؤال بلس/وكالات:

كشف تقرير حكومي فلسطيني، اليوم الإثنين، حصيلة ثقيلة للحرب الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة منذ 150 يوماً، مع تجاوز حصيلة الضحايا 30 ألفاً، وتدمير عشرات آلاف المنازل.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة في بيان له: "5 شهور انقضت وسندخل الشهر السادس على الحرب، وقد فقدنا خلالها (37,534) قتيلاً ومفقوداً، وصل منهم إلى المستشفيات (30,534)، بينهم أكثر من (13,430) من الأطفال، و(8,900) من النساء، و(364) من الطواقم الطبية، و(48) من الدفاع المدني، و(132) قتيلاً من الصحافيين، ومازال (7,000) مفقودٍ تحت الأنقاض".


وحذر البيان من تعمّق المجاعة بشكل أكبر وخاصة في محافظة شمال غزة ومحافظة غزة، بعد نفاد الدقيق والأرز ونفاد حبوب وأعلاف الحيوانات التي أُجبر المواطنون على أكلها، محملاً "إسرائيل وحلفائها وخاصة الولايات المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن وفاة أكثر من 700 ألف مواطن في المحافظتين، نتيجة سياسة التجويع والضغط على المدنيين والأطفال والنساء، وانعدام الأمن الغذائي والمائي والدوائي".


وأضاف أن "الحل الجذري وهو إنهاء المجاعة من خلال إدخال 1000 شاحنة من المساعدات بشكل يومي من خلال المعابر البرية، وضمان وصولها إلى جميع المحافظات وخاصة محافظتي غزة والشمال، وغير ذلك من الحلول هي مجرد حلول ترقيعية وغير مجدية".


وقال المكتب الإعلامي الحكومي إن "إسرائيل ارتكبت 19 نوعاً من جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية المخالفة للقانون الدولي ضد المدنيين الفلسطينيين، كجرائم قائمة بحد ذاتها، والتي تشكل بذات الوقت أركان جريمة الإبادة الجماعية التي يرتكبها خلال عدوانه على قطاع غزة منذ خمسة أشهر".


وأضاف "ما زال 2 مليون نازح يعيشون في مئات مراكز النزوح والإيواء الحكومية وغير الحكومية، وهؤلاء يعيشون حياة قاسية وصعبة ومأساوية، ولا يجد النازحون الغذاء ولا الماء ولا الدواء".


وأشار إلى أن إسرائيل استهدفت ودمرت خلال الحرب أكثر من 1000 مدرسة وجامعة ومؤسسة تعليمية ومسجد وكنيسة ومستشفى، إضافة إلى تدمير قرابة 200 موقع أثري وتراثي".


وتابع "لقد تجاوزت الخسائر التقديرية الأولية المباشرة لحرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة 15 مليار دولار، أما الخسائر غير المباشرة فقد تجاوزت ذلك بكثير"، مشيراً إلى أن أكثر من 360 ألف وحدة سكنية، بات أصحابها في الشوارع بلا أي مأوى، حيث فقدت أكثر من ثلث مليون أسرة بيوتهم ومنازلهم ووحداتهم السكنية.