آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-03:20م

اخبار محلية


مصادر توضح حقيقة مزاعم مليشيا الحوثي بتداول عملتها المزورة بالمناطق المحررة

الأحد - 21 أبريل 2024 - 03:32 م بتوقيت عدن

مصادر توضح حقيقة مزاعم مليشيا الحوثي بتداول عملتها المزورة بالمناطق المحررة

عدن/سؤال بلس/خاص:

نفت مصادر مصرفية صحة المزاعم التي روجت بها مليشيات الحوثي الإرهابية بتداول عملتها المعدنية التي قامت بسكها مؤخراً بالمناطق المحررة.



ونشر موقع (26 سبتمبر) التابع لمليشيا الحوثي الإرهابية خبراً ، زعم فيه بان العملة المعدنية التي قامت بسكها مؤخراً من فئة 100 ريال ظهرت بالعاصمة عدن والمناطق المحررة وأنه يجري حاليا التداول بها.



الموقع الحوثي زعم بان العملة التي اعتبرها البنك المركزي في عدن بأنها مزورة ، يتم التعامل بها في المناطق المحررة بسعر يعادل 300 ريال من العملة المطبوعة من البنك المركزي بعدن.



مصادر مصرفية سخرت من هذه المزاعم الحوثية ، موضحة بأنها استغلت بعض الصور التي نشرها مواطنون في عدن على مواقع التواصل الاجتماعي وبحوزتهم العملة المزورة الصادرة عن المليشيا.



وقالت المصادر بان ظهور كميات محدودة من هذه العملة في عدن ووصولها عبر مواطنين قادمين من مناطق سيطرة مليشيا الحوثي لا تعني تداولها ، بل ان الأمر لا يعدو اكثر من فضول شخصي للحصول على هذه العملة.



وسخرت المصادر المصرفية من مزاعم مليشيات الحوثي بان العملة المزورة يتم التعامل بها في المناطق المحررة بسعر يعادل 300 ريال من العملة المطبوعة الجديدة.



موضحة بان البنوك ومحلات الصرافة وكذا التعامل اليومي بالمناطق المحررة لم يتعامل مع العملة المحلية القديمة بهذا السعر رغم ندرتها ، حيث يتم التعامل معها بذات قيمة العملة الجديدة ، فضلاً عن ان يتم التعامل مع عملة مزورة سبق وان حذر البنك المركزي من التعامل معها.



ورجحت المصادر ان تكون دوافع مليشيا الحوثي وراء هذه المزاعم ، هو محاولة التغطية على الازمة الحقيقة التي تعاني منها جراء تداعيات قيامها بسك هذه العملة المزورة ، والتي دفعت بالبنك المركزي في عدن لإصدار قراره الأخير بنقل مقر البنوك التجارية الى عدن وهي خطوة تمثل صفعة قوية لعبث مليشيا الحوثي بالقطاع المصرفي والمالي.