آخر تحديث :الثلاثاء-28 مايو 2024-11:55م

تقارير


البيت الأبيض : واشنطن وشركاءها سيواصلون حماية السفن من الاستهداف

الأربعاء - 20 ديسمبر 2023 - 05:11 م بتوقيت عدن

البيت الأبيض : واشنطن وشركاءها سيواصلون حماية السفن من الاستهداف

سؤال بلس/الشرق الاوسط:

أعلن المتحدث باسم الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، أمس، أن الهجمات التي يشنها مسلحون يمنيون، تدعمهم إيران، في البحر الأحمر يجب أن تتوقف، مؤكداً أن الولايات المتحدة وشركاءها سيواصلون حماية السفن من الاستهداف.

ومنذ الشهر الماضي، تطلق جماعة الحوثي طائرات مسيّرة وصواريخ على السفن الدولية التي تبحر عبر البحر الأحمر، بدعوى أن هذه الهجمات تأتي رداً على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.

وحذرت أميركا وبريطانيا من خطورة هجمات الحوثيين على السفن التجارية، فيما قررت إيطاليا إرسال فرقاطة لتعزيز الأمن في البحر الأحمر. كما أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن هجمات الحوثيين في البحر الأحمر تمثل تهديداً لحرية التجارة العالمية، مضيفة، في بيان، أن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الذي يزور المنطقة حالياً، وصف «هجمات الحوثيين بأنها غير مسبوقة وغير مقبولة، وأنها تهدد التدفق الحر للتجارة، وتعرض البحارة الأبرياء للخطر». ورأى أيضاً أن تلك الهجمات «متهورة وتمثل مشكلة دولية، وبالتالي تتطلب رداً دولياً».

وأعلنت واشنطن، أمس، عن إطلاق عملية متعددة الجنسيات لتأمين التجارة في البحر الأحمر، بعد أن أجبرت هجمات الحوثيين شركات شحن كبرى على تغيير مسار سفنها، ما يثير مخاوف من استمرار العقبات أمام التجارة العالمية. وعقد وزير الدفاع الأميركي اجتماعاً وزارياً افتراضياً «مع الوزراء ورؤساء الأركان وممثلين رفيعي المستوى من 43 دولة، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، لمناقشة التهديد المتزايد للأمن البحري في البحر الأحمر».

من جهتها، حذرت بريطانيا من التدهور الذي يشهده الوضع الأمني في البحر الأحمر، مؤكدة أن المدمرة «دايموند» ستنضم إلى قوة العمل الدولية الجديدة لحماية السفن في المنطقة. وقال وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس، إن «هذه الهجمات تمثل تهديداً للاقتصاد العالمي، وتقوض الأمن، وتهدد برفع أسعار الوقود».

إلى ذلك، أبدت إسرائيل استعدادها لهدنة وعقد صفقة تبادل أسرى جديدة مع حركة «(حماس)، قد تكون باهظة الثمن»، لكن الحركة ردت بأنها غير مستعدة لمناقشة أي صفقات قبل وقف الحرب.