آخر تحديث :الأحد-21 يوليه 2024-08:22م

منوعات


كيف تسبب التغير المناخي بانقراض قرد أضخم من "كينغ كونغ"؟

الإثنين - 15 يناير 2024 - 07:02 م بتوقيت عدن

كيف تسبب التغير المناخي بانقراض قرد أضخم من "كينغ كونغ"؟

سؤال بلس/وكالات:

عرف "كينغ كونغ" أنه الوحش الأكثر شهرة في تاريخ السينما، وهو اسم لغوريلا خيالية ضخمة جداً، تحولت لأسطورة في عالم الأفلام منذ عام 1933، وظهرت أيضاً في سلسلة من الرسوم المتحركة وألعاب الفيديو.

وتميز "كينغ كونغ" بقدراته المذهلة التي دفعتنا للتفكير "بما هي القوة الخارقة؟"، وقد يكون "كينغ كونغ" بالفعل قادراً على محاربة غودزيلا، وضرب طائرات هليكوبتر في السماء، لكنه واجه مشكلات عصيبة مع التغير المناخي.

ففي أحدث الدراسات، أشارت مجلة "نيتشر" إلى أن "جيجانتوبيثيكوس بلاكي"، أكبر الكائنات التي عاشت على الإطلاق، والذي يبلغ طوله 10 أقدام، ويزن أكثر من نصف طن، ويعيش في ما يعرف الآن بجنوب الصين، انقرض بسبب تغيرات المناخ منذ حوالي 215 ألف سنة.



وبحسب صحيفة "تلغراف" البريطانية، أجريت دراسة تجريبية على 22 كهفاً صينياً، قام فيها العلماء بتأريخ التربة والأسنان والأوساخ لرسم صورة معقدة لكيفية تطور هذه الأنواع على مدى آلاف السنين.

ومن خلال دراسة هذه الأحافير، قدّر العلماء أنها عاشت منذ حوالي مليوني سنة، مشيرين إلى أن "فترة الانقراض كانت في الوقت الذي كان فيه الغطاء الحرجي يتضاءل وأصبحت الأراضي العشبية أكثر شيوعاً".

 

كينغ كونغ .. صارع للعيش 

ومن أجل صراع العيش والبقاء، صارع "بلاكي" وتغيرت أسنانه في محاولة لتناول مجموعة متنوعة من الطعام، لكن الحيوانات كانت أقل قدرة على الحركة وانتهى بها الأمر في أجزاء معزولة من الغابات، وترجح الرواية الأخرى أن مصادر الغذاء البديل لم تكن متوفرة حينها، مما اضطرهم للرحيل.


وقال تشانغ، عالم الحفريات المقيم في بكين، إن هذه المخلوقات تمسكت أيضاً بالغابات الكثيفة، في حين "تكيفت القرود مثل إنسان الغاب بسرعة"، وهذا ما سارع من انقراضها.

أما الباحث ويستواي قال "لم يتمكن جيجانتو من توسيع نطاقه للبحث عن الطعام للعثور على طعام أكثر ملاءمة، لأنه كبير جداً، كما أن إنسان الغاب صغير جداً ومتحرك ورشيق جداً".

وكتب العلماء في دراستهم التي نشرت في مجلة Nature: "في نهاية المطاف، أدى الكفاح من أجل التكيف إلى انقراض أعظم الرئيسيات التي سكنت الأرض على الإطلاق".